• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

معرض بريطاني يقتفي أثر بيكاسو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

يشهد متحف تيت البريطاني في الفترة من 15 فبراير الحالي الى 15 يوليو المقبل معرض بعنوان “بيكاسو والفن البريطاني الحديث” يستطلع إرث بيكاسو وتأثيره في الفن البريطاني الحديث ودوره في القبول الذي ناله الفن الحديث من الجمهور البريطاني المحافظ إلى جانب القصة الآسرة لعلاقة بيكاسو المديدة في بريطانيا وحبه لها.

وينظر المعرض الى طريقة الفنانين البريطانيين في فهم عمل بيكاسو. وما استعاروه منه كان من المحتم ان يتأثر بالأسلوب الذي كان بيكاسو يستخدمه وقت اكتشافهم له.

يضم المعرض ما يربو على 150 عملا بينها أكثر من 60 لوحة لبيكاسو نفسه بضمنها أعمال من أهم المحطات في حياته الفنية مثل “المرأة التي تبكي” التي انجزها عام 1937 و”الراقصات الثلاث” التي انجزها عام 1925. ويتيح المعرض فرصة نادرة لرؤية هذه الأعمال الشهيرة بجانب أعمال سبعة فنانين كانوا اشد الفنانين البريطانيين تأثرا وإعجابا ببيكاسو وهم دنكان غرانت وويندهام لويس وبين نكلسون وهنري مور وفرانسيس بيكون وغراهام سذرلاند وديفيد هوكني.

يعتبر “بيكاسو والفن البريطاني الحديث” أول معرض يقتفي صعود بيكاسو في بريطانيا بوصفه فنانا صاحب رؤية مثيرة للجدل. وتشكل الأعمال الفنية الرائعة التي يضمها المعرض دليلا يبين كيف أصبح الفن البريطاني فنا حديثا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا