• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سفينة الصحراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

ويتعرف الزوار في بيئة الصحراء على موارد الصحراء الحيوانية، التي عاونت أهلها في العيش من حيث التنقل والرحلات، كما علمتهم الصبر، وأكسبتهم القوة والكثير من المهارات كالشجاعة والتحمل.

ومن أبرز الحيونات التي احتفى بها المهرجان في هذا القسم سفينة الصحراء حيث توجود عزبة الجمال تقديراً للمكانة، التي يشغلها الجمل في قلوب أهل الصحراء.

وفي هذه العزبة التي تضم عدداً من الجمال، يتجمهر الأطفال والزوار الأجانب، لأخذ جولة على ظهر الناقة أو البعير، في تجربة تراثية متميزة يسعد بها الجميع، ويلتقطون الصور التذكارية المختلفة.

وكذلك الحال مع عزبة الخيول، حيث يتسابق الأطفال إلى ركوب الخيل، في حين يقف الزوار في طابور طويل أمام تجارب حمل الصقور والتقاط الصور معه، وفضلاً عن التعرف على الكلاب السلوقية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا