• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الشعراء أعلنوا الرغبة في الوصول للبيرق

قصائد ترحيب بـ«شاعر المليون» في الكويت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بعد انتهاء المهمة الشاقة لأعضاء لجنة التحكيم في البحث والمقابلات والتقييمات لشعراء جولة الرياض لاختيار النخبة الأفضل منهم، انتقلت لجنة التحكيم لتكمل جولات «شاعر المليون» في الكويت لتشرق شمس الشعر من جديد.

الكثير من مجريات أحداث كواليس مقابلات شعراء الكويت الذين اختارتهم لجنة التحكيم من بين الآلاف من الشعراء المشاركين الذين تقدموا للمسابقة، وما يتضمنها من مفارقات ومواقف طريفة تعرض لها المتسابقون، كانت حاضرة في الحلقة الرابعة للبرنامج، والتي قدمها المذيع حسين العامري في الموسم السابع لشاعر المليون، والذي تنظمه وتنتجه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، وتنفيذ شركة بيراميديا، ويتم بثه على قناة أبوظبي الفضائية وقناة بينونة الإماراتية.

بدأت الحلقة بعرض تقرير شيق لزيارة أعضاء لجنة التحكيم وطاقم فريق العمل للبرنامج فور وصولهم للكويت، لأحد أهم الصروح الشعرية والثقافية في الكويت وهو «ديوانية شعراء النبط»، حيث قام العديد من الشعراء الكويتيين بتقديم قصائدهم معبرين من خلالها عن مدى فرحتهم بتواجد أعضاء لجنة تحكيم «شاعر المليون». واللافت في حلقة جولة الكويت تعدد مشاركة الكثير من الشعراء الذين سبق وشاركوا في البرنامج في دوراته السابقة، فحلم الوصول إلى «مسرح شاطئ الراحة» لدى البعض يحتاج إلى العديد من المحاولات لتحقيقه، وفي جولة الكويت شارك الكثيرون من الشعراء للمرة الخامسة والسادسة على التوالي متمنين إجازتهم من قبل اللجنة، وذلك بعد أن تمكنوا من تطوير ذائقتهم الشعرية والنهوض بمستوى شعرهم.

وقال عن هذه المشاركات المتتالية الدكتور غسان الحسن، إن جميع الشعراء الذين سبق لهم المشاركة في البرنامج قدموا هذا الموسم للمشاركة بثقة عالية وتميز وتمكن شعري واضح، ونحن كأعضاء لجنة تحكيم نحييهم على هذه الروح العالية التي اكتستهم، ونشكرهم جميعاً على إصرارهم وتصميمهم للوصول لجميع المراحل التي مروا بها في المواسم السابقة.

هذا ليس هو الموقف الوحيد اللافت في حلقة جولة الكويت، فأيضاً مما استرعى انتباه لجنة التحكيم إقبال الكثير من الشعراء الذين قدموا للمشاركة بالبرنامج للمرة الأولى وبكل ثقة وحماس، مما دفع فضول أعضاء اللجنة وتساؤلاتهم عن سبب عدم إقدام الشعراء للمشاركة في المواسم السابقة رغم تمكنهم في الشعر وارتفاع مستواهم الشعري بصورة ملحوظة، وبذلك صرح سلطان العميمي أنه في حين سؤاله للشعراء عن سبب عدم مشاركتهم سابقاً في البرنامج، كان جواب الأغلب منهم أنهم لم يكونوا راضين عن مستواهم الشعري مما دفعهم لتطوير مستواهم والتقدم والنهوض به بالاستفادة من المواسم السابقة من «شاعر المليون» وهذا الشيء إيجابي وأنا أشيد به.

كما شهدت الحلقة تواجد شاعر كويتي معاق أتى للمشاركة في البرنامج معلناً رغبته في الوصول للبيرق متحدياً بذلك إعاقته التي يراها على أنها ليست بابتلاء إنما هدية من رب العالمين، وعند تواجده أمام لجنة التحكيم قدم شعراً راقياً وذا مستوى ممتاز، وقد حازت مشاركته إعجاب أعضاء اللجنة التي رحبت به وأثنت على تحديه وإصراره واعتبروا مشاركته بمثابة وسام فخر يعتزون به، مما دفع حمد السعيد لمنح الشاعر لقب «سفير ذوي الاحتياجات الخاصة» والنهوض من مكانه والتوجه للشاعر ليحييه على إصراره وعزيمته التي أثلجت صدره.

يذكر أن الحلقة التسجيلية الخامسة ستبث على قناة أبوظبي وقناة بينونة مساء يوم الثلاثاء المقبل، الساعة العاشرة والنصف ليلاً بتوقيت الإمارات، فيما ستنطلق أولى حلقات البث المباشرة في شهر فبراير المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا