• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المنامة تجدد إدانتها ورفضها التدخلات الإيرانية في شؤونها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 يناير 2015

وام

جدد عيسى عبدالرحمن الحمادي وزير شؤون الإعلام في مملكة البحرين، إدانة ورفض المملكة التدخلات الإيرانية في شؤونها الداخلية، مطالبا طهران بعلاقات حسن الجوار كجارة مسلمة.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية "بنا" عن الوزير الحمادي في رده على سؤال حول موقف البحرين من التدخلات الإيرانية خلال مؤتمر صحفي عقده الليلة الماضية عقب جلسة مجلس الوزراء، تأكيده رفض بلاده أي تدخل خارجي في الشأن المحلي، مطالبا طهران وأي دولة أخرى بعدم التدخل في شؤون المملكة الداخلية.

وأشار إلى أن هناك أكثر من بيان أصدرته وزارة الخارجية بجانب تصريحات مسؤولين بحرينيين والأندية الاجتماعية والرياضية ودور العبادة، استنكرت جميعها التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي للمملكة وهو موقف ثابت وراسخ للبحرين عبرت عنه في السابق.

وبشأن تداعيات ارتفاع أسعار النفط على المملكة أكد الحمادي أنه "لا يمكن أن ننأى بالبحرين عن المحيط الخليجي والعربي والعالمي من تبعات تغيرات أسعار النفط عالميا مشيرا إلى أن أسعارها تؤثر على الوضع المالي باعتبار أن معظم الدخل بالنسبة للحكومة يأتي من النفط والغاز. ولفت الى أنه خلال السنوات الماضية مرت المملكة بالعديد من التحديات التي استطاعت تجاوزها و حاليا الحديث عن التعامل مع المعطيات الجديدة والتحديات".

وجدد الوزير تأكيده على أن إجراءات الحكومة للتعامل مع تداعيات وتأثيرات انخفاض أسعار النفط يجب أن لا تؤثر في المواطن البحريني بالدرجة الأولى وأن المسألة بكل تأكيد ستتطلب تحديد الأولويات مثل إعادة توجيه الدعم وترشيد وتوظيف الموارد الموجودة.

ورأى أن هناك العديد من الحلول التي يمكن أن توضع في الاعتبار لضمان عدم التأثير السلبي، مضيفا أنه على المدى الطويل يجب أن يكون هناك نوع من التوجيه المدروس حول كيفية اتباع سياسات مالية مستدامة لتحقيق الاستقرار المالي مهما كانت التحديات بحيث لا نتأثر في البحرين بتقلبات أسعار النفط.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا