• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

ادعت للشرطة بعد ارتكابها للجريمة أنه انتحر

السجن 7 سنوات لقاتلة عشيقها بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2012

محمود خليل

عاقبت محكمة الجنايات بدبي شريكة كزخية الجنسية تبلغ من العمر 26 عاما بالسجن لمدة 7 سنوات وامرت بابعادها عن الدولة بعد قضاء العقوبة، بعد ان ادانتها بقتل صديقها طعناً بواسطة سكينا اخترقت قلبه.

وكشفت النيابة العامة عند احالتها القضية الى المحكمة ان المتهمة ادعت للشرطة بعد ارتكابها للجريمة أن صديقها انتحر، وذلك لوجود خلافات بينهما، وأخذ سكيناً، وطعن نفسه في الصدر، مبينة انها ترتبط بعلاقة غرامية مع المجني عليه منذ فترة طويلة وأنه كان يغار عليها، فحدثت بينهما مشكلة دفعته إلى تعاطي المشروبات الكحولية، وبعدها طعن نفس، فقامت بالاتصال بالإسعاف،والشرطة.

وقال نقيب شرطة ان المتهمة كانت في حالة ارتباك وغير طبيعية عند وصولهم الى مسرح الجريمة، حيث كانت تقف تارة، وتجلس أخرى، وتدخن، وتشرع بالبكاء عندما تنظر إلى الجثة.

واكد تقرير الطب الشرعي المقدم من النيابة العامة إلى المحكمة، أكد المغدور به لم ينتحر وإنما قتل، وذلك من واقع الجرح وعمقه، حيث اخترقت السكين القلب وأصابت الرئة اليمنى، وأحدثت كسراً في مستوى الحواف بالفقرات الظهرية، ما يدل على أن الإصابة ذات طبيعة جنائية.

وأكدالتقرير أن دم المغدور احتوى على المشروبات الكحولية، و أن ما يدلل على عدم الانتحار أيضاً هو أن جسم المرأة احتوى على إصابات في العنق واليد اليسرى، وهي أثار ناجمة عن احتكاكات مع الضحية، لكن المتهمة ادعت أن الاحتكات "خربشات" قطة.

في غضون ذلك قضت المحكمة بسجن متهمين عراقي وايراني وامرت بابعادهما عن الدولة عقب ادانتها لهما بالهرب من توقيف شرطة المرقبات، بعد أن كانا محبوسين برفقة أخرين احتياطياً بمقتضى القانون. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا