• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

بعدما حبس في حجرة دراسة مظلمة لساعات

مقتل طفل بسبب عدم حَلُه للواجب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

د ب أ

قدم والدا تلميذ هندي 6 "أعوام" شكوى لدى الشرطة، بأن ابنهما أصيب بإعياء وتوفي بعدما حبس في حجرة دراسة مظلمة لساعات، بسبب عدم أدائه لواجباته الدراسية المنزلية.

وقال والدا الطفل جايفير ورينا سينج إن ابنهما بانكاج سينج توفي في المستشفى، بعد ستة أسابيع من العقاب الذي عرضه للضغط العصبي.

وقام معلم في مدرسة حكومية واقعة ببلدة غاروندا في ولاية هاريانا شمال الهند بحبس التلميذ في حجرة مظلمة في 27 ديسمبر، لأنه لم يؤد واجباته المنزلية.

وذكرت وكالة الأنباء الهندية الآسيوية أن الشقيق الأكبر للطفل عثر عليه فاقدا للوعي في الغرفة، بعدما أغلقت المدرسة أبوابها في ذلك اليوم.

وقال الوالدان إن بانكاج امتنع عن الطعام بعد الحادث، وأصيب بإعياء خطير حيث نقل إلى مستشفى في بلدة روهتاك.

وقال أحد أفراد الأسرة ويدعى ديلباغ سينج: "نطالب باتخاذ إجراء ضد المعلم وإدارة المدرسة. كيف يمكن أن يعامل طفل صغير بمثل هذه الطريقة لمجرد أنه لم يؤد الواجب". وذكرت الشرطة أن مدير المدرسة بابلو رانا قال إن الصبي توفي متأثرا بمرض كان مصابا به.

     
 

واجب

اللة يرحمة...فية معلمين ما يصلحون لهلمجال لأسلوب هم العصبي مهنة التعليم تبي ناس رائقة وما تعصب علي طول لان وظيفة يعلم مؤ يضرب .......

نوف بوظبي | 2012-02-22

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا