• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الكويت والبحرين «صراع ساخن» على المركز الثالث

«العنابي» يتحدى «النشامى» في نهائي غرب آسيا اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يناير 2014

الدوحة (وكالات) - ستشهد بطولة غرب آسيا الثامنة لكرة القدم بطلاً جديداً للمرة الأولى، عندما يلتقي المنتخبان القطري والأردني غداً الثلاثاء في المباراة النهائية للبطولة التي استضافتها قطر للمرة الأولى منذ 25 ديسمبر الماضي بمشاركة 9 منتخبات، فيما تتنافس الكويت بطل 2010 مع البحرين في المركزين الثالث والرابع.

ويطمح منتخبا قطر والأردن في أن يكون كل منهما البطل الجديد لغرب القارة. وتأهل «العنابي» القطري دون هزيمة أو تعادل بفوزه على فلسطين بهدف وعلى السعودية 4 - 1 في الدور الأول ضمن المجموعة الأولى، ثم على الكويت 3 - 0 بعد وقت إضافي في نصف النهائي، فيما تأهل «النشامى» الأردني بالتعادل السلبي مع لبنان ثم الفوز علي الكويت 2 - 1 ضمن المجموعة الثالثة، وعلى البحرين بهدف. وهذه هي المرة الأولى التي تصل فيها قطر إلى المباراة النهائية، بينما تأهل الأردن مرتين وخسرهما مكتفيا بالوصيف في 2002 و2008.

ويقود المنتخبين مدربان عربيان في أول مهمة رسمية لهما علي مستوي المنتخبات بعد عملهما السابق مع الأندية، حيث يدرب قطر الجزائري جمال بلماضي، ويدرب الأردن المصري حسام حسن.

وأعلن الجزائري جمال بلماضي جاهزية فريقه لمواجهة الأردن في مباراة اليوم، وقال في المؤتمر الصحفي أمس الأول: سنواجه منتخباً قوياً في نهائي بطولة يسعى كل فريق لاقتناص لقبها، وبالتالي المواجهة لن تكون سهلة على الفريقين، والفريق الأردني يمتلك لاعبين أصحاب خبرة جيدة، ومشوارهم في تصفيات كأس العالم كان جيداً، لكن في الوقت نفسه منافسنا لديه مجموعة من نقاط الضعف مثله مثل أي فريق سنحاول اللعب عليها، وعموماً اللقب هو الهدف الذي لعبنا عليه من بداية البطولة ومازلنا نسعى لاقتناصه، وأمامنا خطوة واحدة فقط.

ورفض بلماضي الكشف عن التشكيل الذي سيخوض لقاء اليوم، مشيراً إلى أنه يلعب كل مباراة بتشكيل مغاير عن المباراة التي سبقتها، على اعتبار أن مهام اللاعبين تختلف من لقاء لآخر على حسب المنافس وسير المباراة نفسها. وتمنى المدرب الجزائري من الجماهير القطرية الحضور إلى أرض اللعب من أجل تشجيع ومساندة منتخب بلادها وبث الحماس في نفوس اللاعبين، مؤكداً على الدور الكبير للجماهير، مشيراً إلى أن المنتخب الأردني تسانده جماهيره بقوة في المباريات الماضية، وقال: أتمنى حضور جماهير البلدين حتى تزداد المباراة اشتعالاً. وأعرب عن رضاه التام عما قدمه الفريق خلال المباريات الماضية خاصة بعد أن سجل فريقه 7 أهداف في مباراتين، واصفاً تلك النسبة بالرائعة، وتمنى مواصلة الفريق على هذا المستوى.

من جانبه، شدد المصري حسام حسن المدير الفني للمنتخب الأردني على صعوبة المباراة فريقه أمام قطر في نهائي البطولة اليوم، مؤكداً أن المواجهة ستجمع بين أفضل فريقين بالبطولة. وقال حسن في المؤتمر الصحفي: «المباراة لن تكون سهلة على الفريقين اللذين يسعيان لحصد اللقب الإقليمي للمرة الأولى في تاريخهما، طموحنا كبير والكأس هدفنا الوحيد الذي سنلعب من أجله». وأضاف: «أعتقد أن هذا هو الوقت المناسب من أجل حصد لقب البطولة، وحصد ثمار المجهودات الكبيرة للكرة الأردنية على مدار السنوات الأخيرة، الجميع في الأردن متعطشون لهذا اللقب وتحقيق إنجاز للكرة الأردنية التي تستحق بالفعل»، مبيناً أن المنتخب الأردني سيلعب بأسلوبه المعتاد، ولن يلعب مدافعاً من أجل التصدي لقوة لاعبي «العنابي»، مشيراً إلى أنه سيحاول اللعب بتوازن دفاعياً وهجومياً، وقال: يجب ألا ننسى أننا سنواجه فريقاً محترماً يضم لاعبين على مستوى عال، كما أن الدوري القطري من الدوريات المميزة في المنطقة ويتميز بالمنافسة القوية.

وشدد حسن على ضرورة التركيز العالي من قبل الجميع خلال النهائي، مؤكداً أن فريقه جاهز للعب 90 دقيقة وفي حال استمرار التعادل سيكون جاهز للوقت الإضافي أيضاً، وحذر حسام لاعبيه من الوقوع في الأخطاء، وضرورة تجنبها واللعب على أخطاء المنتخب القطري، والتركيز الشديد في المباراة حتى اللحظة الأخيرة.

تجدر الإشارة إلى أن جوائز البطولة تصل إلى 600 ألف دولار للمرة الأولى بعد أن كانت 10 آلاف دولار فقط، ويحصل البطل على 300 ألف دولار، والوصيف 200 ألف والثالث على 100 ألف دولار، كما تم رصد 50 ألف دولار للمرة الأولى لجوائز أفضل اللاعبين منها 20 ألف دولار لأفضل لاعب و15 ألف دولار للهداف ومثلها لأفضل حارس، ويتصدر القطري خوخي بوعلام قائمة الهدافين برصيد 4 أهداف حتى الآن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا