• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

بحسب "لجنة حماية الصحافيين" في نيويورك

مقتل 46 صحافيا أثناء تأدية عملهم عام 2011

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2012

ا ف ب

قتل ما لا يقل على 46 صحافيا عام 2011 حول العالم اي بزيادة قتيلين عن العام السابق، حيث ما زالت باكستان اخطر بلد للصحافيين للعام الثاني على التوالي، بحسب منظمة "لجنة حماية الصحافيين" غير الحكومية في نيويورك.

واشارت اللجنة الى ان عدد القتلى المسجل اثناء اعداد تقارير تحت الخطر بلغ رقما قياسيا عام 2011 مع الربيع العربي.

والدول الاكثر خطورة هي على التوالي باكستان (7 قتلى)، العراق (5) حيث ما زال انعدام الامن قائما بعد انسحاب القوات الاميركية، وليبيا (5) حيث استدعت الثورة ضد معمر القذافي تدخل الحلف الاطلسي.

وقالت لجنة حماية الصحافيين "قتل 17 صحافيا فيما كانوا يغطون احداثا خطيرة، الكثير منهم في المواجهات الفوضوية والعنيفة بين السلطات والمتظاهرين في اطار الانتفاضات الاخيرة في العالم العربي".

و40% من الضحايا من المصورين ومصوري التلفزيون وهي نسبة تبلغ ضعفي ما سجل على الاطلاق منذ بدأت اللجنة نشر تقاريرها السنوية عام 1992.

كما اشارت المنظمة الى ارتفاع عدد القتلى بين صحافيي الانترنت الذين "نادرا ما ادرجوا في احصاءات لجنة حماية الصحافيين قبل 2008".

واوضحت المنظمة الاميركية انها ما زالت تدقق في ظروف وفاة 35 صحافيا اخر في العام 2011 للتحقق مما اذا كانت متعلقة بمهنتهم.