• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

أبدى ندمه على الإيقاف

جرافيتي: قلبي يعتصر ألماً ولا أرفض الجلوس على «الدكة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 فبراير 2013

دبي (الاتحاد) - «نعم أنا مشتاق للمستطيل الأخضر وهز الشباك»، هكذا رد البرازيلي جرافيتي عن سؤال «الاتحاد» حول ما إذا كان متلهفاً للعودة، بعد انتهاء إيقافه لأكثر من شهر، واقتصر دوره على التدريبات، دون أن يشارك في أي مباراة مع «الأحمر».

ويعتبر جرافيتي هو الهداف المتميز لـ «القلعة الحمراء»، ويملك قدرات فنية هائلة، حيث سجل هذا الموسم حتى قبل إيقافه في لقاء الظفرة بدور الـ 16 للكأس 19 هدفاً، كما قاد فريقه إلى تحقيق فوز عريض على العين والوحدة وسجل في المباراتين «سوبر هاتريك»، وهو ما لم يحققه أي هداف في التاريخ الحديث لـ «الفرسان».

وعن عودته أمام الشباب اليوم، قال « كنت أتابع الفريق من المدرجات، وقلبي يعتصر حزناً على عدم اللعب، والمشاركة أساسياً، خاصة في لقاء الجزيرة الذي فقدنا فيه نقطتين غاليتين، لأننا نعلم أن المنافسة على اللقب، تحتاج الفوز بجميع مباريات الدور الثاني، دون خسارة أي نقطة، وذلك لاتساع الفارق مع المتصدر، ولكننا رغم ذلك نكمل مشوارنا بكل قوة، وحققنا فوزاً أمام الوصل، وتبقى مباراة اليوم التي أراها محطة صعبة للغاية».

وأضاف «اشتاق لجمهور الأهلي، وأتمنى أن أعود للتسجيل وإسعاده في المدرجات، وأن فترة الإيقاف كانت طويلة، والعقوبة قاسية، وأتمنى ألا يتكرر ما حدث مرة أخرى، واستوعبت الدرس وندمت عليه أيضاً».

وعن تعرضه للضرب مستقبلاً، ومدى إمكانية فقد أعصابه، قال «أتمنى من قضاة الملاعب أن يحمونا كلاعبين مهاجمين، مما نتعرض له خلف أعينهم، رغم أن بعض القضاة المساعدين يرون الضرب المبرح الذي نتعرض له، وأنا شخصياً تعرضت لضرب مؤلم مرات عدة، ولكني أغلقت هذا الملف تماماً، وأركز فيما هو قادم، وأتمنى أن أعودة بقوة لتشكيلة الأهلي، وكما أنني جاهز فنياً ونفسياً وبدنياً، ولكن القرار في يد الجهاز الفني، ولن أحزن لو شاركت في جزء من المباراة، لاحترامي كيكي ورؤيته الفنية».

وعن رأيه في كواريزما، وما إذا كان جاهزاً للعب إلى جواره في الملعب، قال «كواريزما لاعب مؤثر، وهو من الأسماء العالمية، ووجوده إضافة فنية للأهلي، وقدم كواريزما مباريات قوية للغاية منذ وصوله هنا، وأنا متشوق للعب إلى جواره وتشكيل ثلاثي خطر، في ظل وجود خمينيز كمهاجم ثانٍ، وكلاهما يملك قدرات فنية هائلة».

وقال «أعتقد أن الفترة الماضية شهدت مشاركتنا في الكثير من التدريبات القوية والجادة، وهو ما يسهل من مهمة اللعب معاً في المباراة نفسها، صحيح أن التدريبات تختلف عن المباريات، ولكننا لاعبون محترفون، وقادرون على التأقلم مع مثل هذه المواقف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا