• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

النيابة المصرية: الصحفيان المعتقلان متهمان بالتحريض ضد الجيش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مايو 2016

القاهرة (د ب أ)

أصدرت النيابة العامة المصرية أمس بياناً أوضحت فيه تفاصيل القضية المتهم فيها الصحفيان عمرو بدر ومحمود السقا، اللذان ألقي القبض عليهما من داخل نقابة الصحفيين أمس الأول، في ضوء الإذن القضائي الصادر بضبطهما وإحضارهما وسبعة متهمين آخرين.

وقال البيان الصادر عن مكتب النائب العام، إنه بمناسبة التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في القضية، فقد أصدرت النيابة العامة إذناً بضبط وتفتيش جميع المتهمين التسعة، وتفتيش محال إقامتهم، استناداً لما تضمنه محضر التحريات محل التحقيقات من معلومات مفادها قيام هؤلاء العناصر بنشر الأخبار والشائعات الكاذبة واستغلالها في الدعوة والتحريض من خلال وسائل التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، تزامناً مع احتفالات أعياد تحرير سيناء في 25 أبريل الماضي، واستغلال تلك التظاهرات في الاشتباك مع قوات الشرطة وأفراد القوات المسلحة والاعتداء على المنشآت العامة والحيوية ومهاجمة الأقسام.

وأضاف البيان أن المعلومات والتحريات أظهرت حيازة هذه العناصر، في إطار سعيهم لتنفيذ مخططهم، الأسلحة النارية وقنابل المولوتوف ومطبوعات ومنشورات تحريضية، وهو ما أظهر أن تلك المخططات تؤثر حتماً على أمن وسلامة البلاد، مما حدا بالنيابة العامة إلى إصدار إذن بضبط وإحضار الأشخاص المثار بشأنهم الاتهام القائم بالأوراق، ومن بينهم المتهمان عمرو منصور إسماعيل بدر، ومحمود حسنى محمد جاد وشهرته محمود السقا.

وأكدت النيابة العامة أنها هي التي تتولى التحقيق فيما سبق بيانه من وقائع؛ ولذا فإن أي بيان أو معلومات تخص هذا الأمر يتعين أن تكون صادرة عن النيابة العامة وحدها، وهو ما يلقى التزاماً على جميع الأطراف بمراعاة ذلك فيما يصدر من معلومات، حرصاً على سرية وسلامة التحقيقات والنأي عن الدخول في منحنى قد يؤدى إلى مخالفة القانون.

ومن جهته، طالب مجلس نقابة الصحفيين بإقالة وزير الداخلية مجدى عبدالغفار، داعياً لاعتصام مفتوح واجتماع عاجل لأعضاء الجمعية العمومية للنقابة غداً الأربعاء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا