• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

طالب لاعبيه باستغلال «أنصاف الفرص»

بوناميجو: لن ننسى درس الخسارة أمام «فارس الغربية» في الدور الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 فبراير 2013

أمين الدوبلي، علي الزعابي (أبوظبي)- أكد البرازيلي باولو بوناميجو المدير الفني للجزيرة أن فريقه لن ينسى أنه خسر في الدور الأول أمام الظفرة، وفقد النقاط الثلاث على ملعب «المنطقة الغربية»، وأن المنافس جدير بالاحترام، ويستحق أن نحسب له ألف حساب، لأننا الآن في ظروف لا تقبل إلا بالفوز، من أجل مواصلة الضغط على العين في الصدارة، لاستغلال أي تعثر له في أي مباراة.

وقال بوناميجو خلال المؤتمر الصحفي «إن الاستعدادات للمباراة جيدة، وأن الجزيرة لابد أن يكون مؤثراً في الهجوم، بمعنى أن يستغل «أنصاف» الفرص عندما تتاح له، وأن يترجمها إلى أهداف، خاصة أن الظفرة من الفرق التي تغلق المناطق الخلفية بشكل جيد، وتعتمد في الوقت نفسه على الهجمات المرتدة، وهو يملك منظومة دفاعية متميزة، تضغط على المنافس في كل مكان، خصوصاً عندما يكون في وسط ملعبه».

وعن احتمالات مشاركة سبيت خاطر في المباراة، بعد تألقه في المواجهة السابقة أمام عجمان، وتسجيله هدفين من تسديدتين قويتين، قال: «سبيت تمكن من استعادة مستواه الذي كان عليه قبل عامين أو ثلاثة أعوام أمام عجمان، وقدم واحدة من أجمل عطاءاته، وهو يملك إمكانات كبيرة في الاستحواذ، وتحريك الفريق من الخلف إلى الأمام، والتسديد من أي مكان، وأيضاً يقوم بدور دفاعي وبالتالي فإن هذه الإمكانات ترشح سبيت، لأن يستمر في التشكيلة، ما دام وصل إلى مستواه الحقيقي، وما قدمه سبيت أمام عجمان لم يفاجئنا، لأننا كنا نعتمد عليه في كأس المحترفين، في ظل غياب اللاعبين الدوليين، وفرصته قوية في أن يلعب أمام الظفرة، خصوصاً أن خميس إسماعيل سوف يغيب لحصوله على الإنذار الثالث».

وعن مشكلة الدفاع في الجزيرة، وكيفية التخلص منها قال: «إن الدفاع ليس مهمة اللاعبين الأربعة الذين يتواجدون في المنطقة الخلفية فحسب، بل أنها مهمة الفريق كله، وعلى كل لاعب في الفريق واجب دفاعي، وفي الواقع أعتقد أن كل الفرق تعاني من المشكلة نفسها وليس الجزيرة وحده، ومع ذلك نحن نبذل أقصى جهد لتقوية منظومتنا الدفاعية، وهي في كل الأحوال أفضل مما كانت عليه عندما تولينا المسؤولية».

وعن السر في استغلال اللاعب الصاعد سالم علي في مركز «الليبرو» بدلاً من علي سالم العامري في التدريبات الأخيرة، قال: «نجري خياراتنا لاستغلاله في المركز نفسه أمام الظفرة، لأن علي سالم العامري لديه ثلاث إنذارات، وسوف يغيب هو الآخر عن المباراة، ولدينا الخيار في أن نضعه مع جمعة عبدالله، وندفع بشين مين في الوسط مع سبيت ودياكيه ودلجادو، ومن الوارد أيضاً أن نعيد شين مين، وندفع بسالم علي في الوسط».

وعما إذا كانت مباراة الظفرة يمكن اعتبارها إعدادا لمباراة تراكتورز الإيراني في «الآسيوية» يوم 26 فبراير الجاري، قال: لا يجب أن نقع في هذا الخطأ، بمعنى أن لقاء الظفرة له الأولوية الأولى عندنا في الوقت الحاضر، لأنه منافس لا يستهان به، وبعد ذلك نهتم بمباراة تراكتورز، لأنها في بطولة أخرى، وظروف مغايرة، ولها واقع خاص بها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا