• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اتفاق سياسي لدخول مليشيات «الحشد الشعبي» كركوك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

بغداد (الاتحاد)

كشف النائب التركماني في مجلس النواب العراقي نيازي معمار أوغلو أمس، عن اتفاق سياسي بين قوات البيشمركة ومليشيات «الحشد الشعبي» لدخول المليشيات إلى قضاء الحويجة في كركوك لتطهيره من تنظيم «داعش»، بعدما كان رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني رفض دخول المليشيات مؤكدا أن «كركوك خط أحمر».

وقال أوغلو إن «هناك توافقا سياسيا بشأن مشاركة الحشد الشعبي للمحـور الشمالي لقضاء طوزخـورماتو بمحافظة صلاح الدين» المجـاور لكركوك، مبينا أن «المحور يتضمن قرية بشير التي هي تحت سيطرة داعش، وأيضا تازة وداقوق وكذلك قضاء الحويجة».

وكان الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري أكد في 8 فبراير الجاري اكتمال الخطط العسكرية لتحرير مناطق جنوب غرب كركوك، مبينا أن العملية ستتزامن مع عمليات صلاح الدين وعمليات قوات البيشمركة للتقدم صوب الموصل وتحريرها من تنظيم «داعش».

لكن رئيس إقليم كردستان العـــــراق مسعـود بارزاني، رد لــــدى زيـارتـه كــركوك أمس الأول بأن «كـــركوك خط أحمر»، مجددا رفضه دخول مليشيات «الحشـد الشعبي» إلى المدينة.

وقال مصدر مطلع في كركوك للوكالة إن «بارزاني وصل إلى كركوك مساء الثلاثاء، وقال إن «كركوك بالغة الأهمية بالنسبة لنا».

يذكر أن كركوك تعد من المناطق المتنـازع عليها، وتشهد أعمال عنف شبه مستمرة، تستهدف عناصر الأجهزة الأمنــية والمدنيين على حد سواء في عموم المحافظة، وتخضع حاليا لسيطرة قـوات الشرطة العراقية والبيشمركة عقب التطورات الأخيرة في الموصل وصلاح الدين، باستثناء قضاء الحويجة ونواحي الزاب والرياض والعباسي والملتقى والرشاد وأجزاء من قضاء داقوق، التي يشهد تواجداً مكثفاً لعناصر «داعش».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا