• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

عبرت عن إعجابها بالإنجاز واعتبرت الإمارات العضو الفعال في التحالف العربي

وسائل إعلام عالمية تشيد بأداء القوات الإماراتية باليمن ودورها في هزيمة «القاعدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مايو 2016

دينا مصطفى (أبوظبي)

أشادت وسائل إعلام عالمية بالقوات المسلحة الإماراتية بعد تحرير مدينة المكلا اليمنية، والتي كانت تعد معقل تنظيم القاعدة الإرهابي، واهتمت قنوات وصحف أجنبية بالخبر، مشيرة إلى دور القوات الإماراتية في هزيمة «القاعدة». وتناولت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية العريقة، في مقال مفصل لها، إشادة مسؤولين أميركيين بالقوات المسلحة الإماراتية، والذين عبروا عن إعجابهم وانبهارهم بالقوات الإماراتية منذ أن نفذت بنجاح هجوماً برمائياً ضد الحوثيين في عدن في يوليو الماضي. وقالت الصحيفة، إن القوات اليمنية مدعومة بقوات إماراتية استطاعت تحقيق نصر كبير في مدينة المكلا جنوب اليمن، وتحريرها من تنظيم القاعدة الذي كان يتخذ من المكلا قاعدة له، مستغلاً فراغ السلطة الناجم عن الحرب في البلاد منذ 14 شهراً والاستيلاء على الأراضي والأسلحة والأموال.

ووصفت الصحيفة دولة الإمارات العربية المتحدة بالعضو الفعال في التحالف العربي الذي تقوده السعودية، وقالت إنها اهتمت في الأشهر القليلة الماضية بالمعركة ضد تنظيم القاعدة. وبحسب «نيويورك تايمز»، فقد كانت هناك نقاشات رفيعة المستوى حول كيفية مواجهة التهديد من تنامي معاقل تنظيم القاعدة في جنوب اليمن. وذكرت الصحيفة أن قوات دولة الإمارات العربية المتحدة في اليمن، ساعدت الحملة التي تقودها المملكة العربية السعودية ضد المتمردين الحوثيين والقوات الموالية لعلي عبد الله صالح. ونقلت «نيويورك تايمز» عن قادة عسكريين يمنيين أنهم تلقوا أوامر بهجوم وشيك ضد تنظيم القاعدة. فكانت طوابير من عربات مدرعة التي شوهدت تتجه نحو منشآت عسكرية داخل الأراضي التي تسيطر عليها «القاعدة».

من جانبها، نقلت وكالة الأنباء الأميركية «يو بي آي» عن مسؤولين يمنيين قولهم، إن القوات اليمنية المدعومة بقوات من دولة الإمارات العربية المتحدة قد حررت مدينة المكلا التي كانت تقع تحت سيطرة القاعدة الإرهابية وقتلت أكثر من 800 مقاتل موالين لهم. ونقلت «يو بي آي» أن القوات اليمنية وقوات دولة الإمارات العربية المتحدة أعادت السيطرة على المطار المحلي ومحطة نفط، مؤكداً أن العملية تهدف إلى مساعدة الحكومة اليمنية المشروعة بسط نفوذها والسيطرة على المكلا والمدن اليمنية الأخرى.

بدورها، قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية، إن تحرير المكلا من «القاعدة» بدعم من القوات الإماراتية، يعد اتجاهاً جديداً لقوات التحالف، والتي تركز على هزيمة المتمردين الحوثيين المدعومين من قبل إيران. وأوضحت الصحيفة أن القوات اليمنية والإماراتية قد حققت تقدماً مذهلاً في وقت قياسي «ضد القاعدة في اليمن، الذي يعتبر أحد فروع تنظيم القاعدة الأكثر خطورة». وسلطت قنوات وصحف بريطانية الضوء على الخبر فأكدت قناة (بي بي سي) الإخبارية البريطانية أن نحو 2000 جندي إماراتي ويمني قد سيطروا على المكلا بسرعة كبيرة، واستطاعوا السيطرة على ميناء ومحطة النفط والمطار، وأقامت القوات الإماراتية نقاط التفتيش لتأمين المدينة.

وقالت «بي بي سي»، إن القوات الإماراتية واليمنية قد نجحت في تطهير العديد من المدن والبلدات التي كانت تحت سيطرة القاعدة، ومن أهمها مدينة المكلا، وجعلها تحت سيطرة الحكومة. وأشارت إلى أن أن سكان المكلا رفضوا التعاون مع تنظيم القاعدة الإرهابي، مما ساعد القوات اليمنية والإماراتية في تحريرها سريعاً. وقالت وكالة الأنباء البريطانية «رويترز»، إن القوات الإماراتية هي التي قادت عملية تحرير المكلا نقلاً عن مسؤولين يمنيين، كما ذكرت أن القوات الإماراتية قد قامت بتدريب المجندين اليمنيين لأشهر عدة .

من جانبها، قالت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية واسعة الانتشار أن العملية قد أسفرت عن مقتل أكثر من 800 عضو من تنظيم القاعدة في الهجوم التي قادته القوات الإماراتية ، وذكرت الصحيفة أن المكلا كانت تعد معقلاً لتنظيم القاعدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا