• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ليس للنشر

تساؤلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مايو 2016

خليفة جمعة الرميثي

حينما كان سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس اتحاد الكرة، بدأ الاهتمام الحقيقي بالمنتخبات السنية، فأصبح لدينا منتخبات تحت 14 سنة و16 سنة و18 سنة، وليس هذا فقط، ولكن كان لدينا منتخبات تحت 14 سنة «أ، ب» وأحياناً، وبعد إدارة سمو الشيخ سعيد قل الاهتمام بهذا الموضوع، إلى أن جاء اتحاد محمد خلفان الرميثي وعاد معه الاهتمام بالمنتخبات السنية، ونفس الحال قل الاهتمام في المنتخبات السنية مرة أخرى، فهل يعود الاهتمام بها مع اتحاد ابن غليطة؟

** كثيرة هي الدراسات التي عملت، وتعمل الآن، وسوف تعمل في المستقبل، ولكنها في آخر المطاف توضع على الرف، قد يكون بعضها غير مناسب، ولكن الكثير منها مناسب، ومع ذلك توضع على الرف، لأنها ضد مصالح بعض الشخصيات أو المؤسسات، فهل يأتي يوم يرفع الغبار عن هذه الدراسات ويتم تطبيق محتواها؟ بغض النظر عن ضرر بعض الأشخاص.

** في الثمانينيات من القرن الماضي لم يكن البلد يعاني من مشاكل السكن، على الرغم من توافد الكثيرين على الدولة للعمل، والاقتصاد كان يعاني وجود أزمات لسعر البترول، وكانت البنية التحتية تتوسع على مهل، ولم تكن لدينا أزمة سكن مثل التي نشاهدها الآن (4 عوائل في شُقّة ومقسمة عشرة أقسام)، في السابق كانت البنايات ذات الطابقين والأربعة موجودة ومنتشرة في كل مناطق العاصمة، وكانت تشكل التوازن بين العرض والطلب في الشقق السكنية والمحال التجارية وحلت أزمات، فلماذا توقفت الآن؟ وهل لها علاقة بالمطورين العقاريين؟

** التوجه الذي يحصل اليوم في سياسة الدمج والتكتلات المؤسسية، هل ينجح في تقديم حلول لهذه المؤسسات، خاصة أن بعض تجارب دمج المؤسسات باءت بالفشل لدينا على المستوى المحلي، وأيضاً على المستوى الدولي؟ فأين الخلل في عدم نجاح بعض الاندماجات؟ إنها يا سادة ثقافة المؤسسة التي تسيطر على كل شيء، فأنت حينما تعتبر أن مؤسستك هي «الكل في الكل» وأن مؤسستك كبيرة وضخمة ولا يستطيع أحد التأثير عليها، نقول لك خذ من توجه شركة «أرامكو السعودية» مثالاً يحتذى بأن التغيير قادم، قبلت أو لم تقبل، وأن ثقافتك القديمة لن تستطيع السباحة في محيط عالمي تتلاطم فيه الأمواج السعرية والإنتاجية والسياسية، وأنت عقليتك «البيع في دكان في شيشة بترول»، وفهمكم كفاية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا