• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

بالتعاون مع جامعة موناش الأسترالية

كلية فاطمة للعلوم الصحية تطرح برامج تخصصية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2012

أبوظبي (الاتحاد) - أطلقت كلية فاطمة للعلوم الصحية -التابعة لمعهد التكنولوجيا التطبيقية- برامج تخصصية جديدة لمنح درجتي الدبلوم العالي والبكالوريوس لفتيات الإمارات في الصيدلة، والعلاج الطبيعي، والأشعة، والإسعاف والطوارئ، وذلك بموجب الاتفاقية التي أبرمتها الكلية بمقرها في أبوظبي أمس مع جامعة موناش العالمية الأسترالية.

وقع الاتفاقية الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام المعهد، والبروفيسور شين توماس وكيل كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة موناش، بحضور لويز اشر وزيرة الابتكار والخدمات والأعمال ووزيرة السياحة والفعاليات الكبرى في ولاية فيكتوريا الأسترالية، وجون بوتلر مفوض حكومة الولاية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبابلو كانج سفير أستراليا بالإمارات وقطر.

وعقب توقيع الاتفاقية، قال مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية، إن هذه الاتفاقية تأتي ضمن استراتيجية عمل الكلية لتحقيق هدف وطني كبير يتمثل في توطين الوظائف الحيوية في القطاع الصحي بمختلف التخصصات، كما أنها تعد تفاعلاً من كلية فاطمة للعلوم الصحية بشأن تطبيق مذكرة التفاهم التي أبرمتها الكلية الأسبوع الماضي مع مجلس أبوظبي للتوطين وشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة”، لرفد القطاع الصحي في أبوظبي بالكوادر المواطنة المؤهلة.

وأضاف أن الكلية عملت مبكراً على انتقاء أرقى المناهج الصحية المطبقة عالمياً، وانتقاء أفضل الجامعات العالمية لعمل شراكة معها ليتم تطبيق مناهجها في هذه التخصصات الصحية الجديدة التي تطبقها كلية فاطمة للعلوم الصحية لأول مرة هذا العام، الأمر الذي حدث بالفعل من خلال توقيع هذه الاتفاقية مع جامعة موناش الأسترالية ذات الجودة العالمية في مخرجاتها التعليمية، بهدف الوصول بمستوى خريجات كلية فاطمة إلى المستوى المتقدم نفسه.

وأشار إلى أن “صحة” ملتزمة من خلال مذكرة التفاهم المشار إليها بتعيين جميع الخريجات بمختلف المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لها في إمارة أبوظبي، مما يشير بجلاء إلى أن الكلية تنفذ استراتيجيتها الوطنية لتوطين القطاع الصحي بكل دقة وجدارة، بالتعاون مع المؤسسات المعنية كافة بالدولة، الأمر الذي يشكل دافعاً جديداً لشباب الإمارات للانضمام إلى الدراسة في كلية فاطمة التي تستقبل حالياً دفعة جديدة من الطالبات.

وأوضح الدكتور عبد اللطيف الشامسي: “بموجب هذه الاتفاقية، فإن كلية فاطمة ستقوم بتطبيق المناهج المعمول بها في جامعة موناش في تخصصات الصيدلة، والعلاج الطبيعي، والأشعة بأنواعها، والإسعاف والطوارئ، فيما سيشرف أساتذة وخبراء ومسؤولي (موناش) على العملية الأكاديمية في الكلية للتأكد من توافقها التام مع المناهج المعمول بها في الجامعة بأستراليا، إضافة إلى إقامة ورش العمل اللازمة لإتمام العملية التعليمية، وتصحيح الامتحانات لتقييم الطالبات، فيما يتولى الأساتذة في الكلية تطبيق هذه المناهج والتنسيق مع خبراء الجامعة لضمان الالتزام الكامل بجميع المعايير العلمية والعملية”.

وقد بدأ العمل بهذه الاتفاقية فعلياً خلال شهر فبراير الجاري، وتستمر لمدة خمس سنوات، ويحق للكلية الاستمرار في تطبيق مناهج جامعة موناش فيما بعد مع الالتزام بالمعايير المشار إليها نفسها.

من جهتها، أكدت معالي لويز اشر وزيرة الابتكار والخدمات والأعمال ووزيرة السياحة والفعاليات الكبرى في ولاية فيكتوريا الأسترالية أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار العلاقات المتميزة التي تربط بين أستراليا ودولة الإمارات العربية المتحدة التي تكتسب سمعة كبيرة من ناحية اهتمامها بالارتقاء بالمنظومة التعليمية إلى أرقى المستويات العالمية.

أما البروفسيور شين توماس وكيل كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة موناش، فقال إن الاتفاقية تمنح طالبات كلية فاطمة للعلوم الصحية الحق في الحصول على كامل الامتيازات التي يحصل عليها طلبة جامعة موناش والتي من بينها الدخول إلى المكتبة الإلكترونية للجامعة والتواصل مع الأساتذة في أي وقت، وغيرهما من الامتيازات التي تتميز بها جامعة موناش، معرباً عن فخره بالتعاون مع كلية فاطمة للعلوم الصحية التي تقدم برامج تعليمية متطورة.

     
 

سؤال

لو سمحتوا لحد الحين محد كلمنا عن كلية فاطمه وعطانا معلومات بالتفصيل

جوج | 2013-07-19

إلى المدير المحترم

اريد أن أنظم إلى هيأتكم كيف أسجل بها و أنا خريجة الثاني عشر 2011 \2012 و نسبتي تناسب شروطكم فأتمنى أن تساعدوني؟؟؟؟؟

دنيا | 2012-09-04

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا