• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في قصيدة من خمسة أبيات

«المسبار».. محور المرحلة الثالثة من «شاعر المليون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق مساء اليوم من مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي الحلقة الثالثة والأخيرة من المرحلة الثالثة (قبل الأخيرة) من برنامج شاعر المليون بموسمه السابع، بمشاركة 5 شعراء من أصل 15 شاعراً وصلوا إلى هذه المرحلة، وشعراء الحلقة الجديدة هم: سامي العرفج من السعودية، وسعد بن بتال من الكويت، وسعود بن قويعان من الكويت، وعبدالمجيد الذيابي من السعودية، وفهد المري من قطر.

وعلى بحر المنكوس سيلقي الشعراء الخمسة أبياتهم في الحلقة الأخيرة من المرحلة الثالثة، على أن يكون موضوع الأبيات المسبار، الذي أعلنت من خلاله الإمارات دخولها علم الفضاء، كما سيلقون قصائدهم الأساسية حُرّة الوزن والموضوع، والتي تتراوح بين 10 و12 بيتاً.

وفي حلقة الأسبوع الماضي رقم 12 (الثانية من المرحلة الثالثة) استطاعت الشاعرة الإماراتية زينب البلوشي الحصول على 48 درجة من لجنة التحكيم، المكونة من غسان الحسن، حمد السعيد، وسلطان العميمي، والتأهل للمرحلة الأخيرة، مُتقدّمة على زملائها الشعراء سلطان الروقي من السعودية 44%، ومواطنه محمد السكران 44%، وسيف الريسي من سلطنة عُمان 45%، وضاري البوقان من الكويت 46%، والشعراء الأربعة بانتظار نتيجة تصويت الجمهور التي تظهر بداية الحلقة القادمة.

ويشارك في المرحلة الثالثة (قبل الأخيرة) 15 شاعراً من أصل 48 شاعراً شاركوا بدءاً من المرحلة الأولى في فبراير الماضي.

وتتكون المرحلة الثالثة من ثلاث حلقات، يتنافس في كل منها خمسة شعراء، وهناك معياران مُهمّان للتنافس أوضحهما العميمي، وهما: إلقاء الشعراء قصيدة حرة الوزن والموضوع، مكونة من 10 أبيات إلى 12 بيتاً، بالإضافة إلى خمسة أبيات تحدد موضوعها ووزنها لجنة التحكيم.

أما المرحلة الأخيرة من «شاعر المليون» في موسمه السابع، فستُقام على حلقتين يومي 10 و17 من الشهر الجاري، حيث يتوج حينها حامل لقب شاعر المليون وبيرق الشعر للموسم الجديد.

وتأهل حتى اليوم لهذه المرحلة كل من الشاعر السعودي خزام السهلي، والشاعر الكويتي راجح الحميداني، والشاعرة الإماراتية زينب البلوشي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا