• الاثنين 12 رمضان 1439هـ - 28 مايو 2018م

موناليزا السويسرية هي الأصل وموناليزا اللوفر نسخة منها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 فبراير 2013

أسفرت اختبارات جديدة أُجريت على لوحة للموناليزا في سويسرا عن أدلة جديدة على ان النسخة السويسرية هي التي رسمها ليوناردو دافينشي. وشارك في إجراء الاختبارات على الموناليزا التي رُسمت في القرن الخامس عشر خبير اختصاصه «الهندسة المقدسة» والمعهد التكنولوجي الاتحادي السويسري بعد الكشف عن اللوحة في مدينة جنيف في سبتمبر الماضي.

ونقلت صحيفة «الغارديان» البريطانية عن نائب رئيس مؤسسة موناليزا السويسرية ديفيد فيلدمان انه لدى إضافة النتائج التي توصلت إليها الاختبارات الجديدة إلى حشد ما أُجري من دراسات علمية وفيزيائية سنجد أن الأدلة التي تنسب اللوحة السويسرية إلى ليوناردو «أدلة طاغية». وظلت اللوحة المعروضة في متحف اللوفر طيلة أكثر من ثلاثة قرون تعتبر الموناليزا الوحيدة التي رسمها ليوناردو رغم وجود نسخ منها ورفض خبراء العام الماضي نسب اللوحة السويسرية إليه.

وقال فيلدمان إن روبينو أجرى دراسات واسعة للوحة «الرجل الفيتروفي» التي رسمها ليوناردو عام 1487 بالتركيز على هندستها واقترح ان يدرس الموناليزا السويسرية ليرى إن كان هناك انسجاما بين هندسة هذه وتلك.

وخلص الخبير الإيطالي إلى أن الموناليزا السويسرية تطابق هندسة ليوناردو ولا بد أن يكون هو رسامها. وأجرت المؤسسة السويسرية اختبارا كربونيا على قماشة اللوحة لتحديد تاريخها واكتشفت أنها صُنعت ما بين 1410 و1455 على النقيض من التقديرات القائلة إنها نسخة أُنجزت في أواخر القرن السادس عشر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا