• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

وزيرة الثقافة السورية: مقتنيات المتاحف في مكان آمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 فبراير 2013

أكدت وزيرة الثقافة السورية لبانة مشوح أن مقتنيات المتاحف موضوعة في مكان آمن لكنها عبرت عن تخوفها من بعض التنقيبات «السرية» والاعتداءات على بعض المواقع الأثرية في البلاد. وأكدت مشوح في مقابلة صحفية أن ما يتم تداوله عن سرقة الآثار السورية «أمر مبالغ فيه جدا» والقصد منه التأثير سلبا على موقع بلادها في التصنيف العالمي.

وقالت إن «المتاحف مؤمن عليها بشكل جيد (...) ومقتنياتها الثمينة التي تحمل قيمة إنسانية وحضارية فريدة نادرة، قد تمت عملية أرشفتها والإغلاق عليها ووضعها في أماكن آمنة جدا».

وأكدت مشوح أن «انتهاكات حدثت في بداية الازمة في متحف حماة (وسط)»، لافتة إلى سرقة «تمثال آرامي من البرونز المطلي بالذهب (...)» تجري التحقيقات بشانه. كما تحدثت عن «اعتداءات في شمال شرق سوريا» مشيرة إلى سرقة ما يقارب 18 لوحة فسيفساء تمثل مشاهد من ملحمة الأوديسة عن طريق ما يسمى بالتنقيب السري». وأشارت الوزيرة السورية إلى صعوبة حماية «عشرة آلاف موقع أثري»، موضحة أن «الآثار السورية مبعثرة على مساحة التراب السوري» وعناصر هيئة الآثار والمتاحف «يقومون برصد يومي لما يحدث في المواقع الأثرية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا