• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

11 ملعباً تستضيف فعاليات النسخة الثانية

«الفنية» تناقش استعدادات دورة الأندية العربية للسيدات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يناير 2014

الشارقة (الاتحاد) - عقدت لجنة المتابعة الفنية بدورة الأندية العربية الثانية للسيدات، اجتماعها الثالث الخاص بالمنسقين الفنيين، برئاسة ندى النقبي رئيسة اللجنة التنفيذية مدير الدورة العربية، ود. إبراهيم السكار رئيس لجنة المتابعة الفنية للدورة، وذلك في مقر نادي سيدات الشارقة، واطلع الاجتماع على مجريات العمل من الناحية الفنية، والتحضيرات النوعية الخاصة بالدورة التي ستنطلق فعالياتها في إمارة الشارقة برعاية حرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة رئيسة مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة في الفترة بين 2 و12 من فبراير 2014 وتستمر لمدة 10 أيام. وناقش الحاضرون العديد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، التي تضمنت جدول الزيارات الخاصة باللجان المنظمة والوفود المشاركة للمنشآت الرياضية، التي من المقرر لها أن تحتضن الدورة العربية، كما تم الاطلاع على جدول المباريات، وتمت مناقشة اللوائح الفنية لألعاب الدورة، وتم الاطلاع عليها من قبل المنسقين ومناقشتها.

وفي هذا الصدد، أثنت ندى النقبي رئيسة اللجنة التنفيذية مدير الدورة العربية على دور لجنة المتابعة الفنية وجهودها الملحوظة في مواقع اختصاصها بالدورة، كما ركزت على مدى تناغم أعمال اللجان مع بعضها على اختلاف مهامها وتوافق أعمالها، وقالت: «نحن نعمل على مختلف الأصعدة ومع كل اللجان، لإبراز الدور بالشكل اللائق ليس في المراحل التحضيرية فحسب، بل حتى اليوم الختامي، ومن خلال اللقاءات التحضيرية والحرص العالي على التفاعل والمشاركة، نسعى لتذليل العقبات لتقديم صورة مشرقة لرياضة المرأة العربية، ومن أجل أن نشرف دولتنا في هذه المحافل الرياضية المميزة».

بدوره، شكر د. إبراهيم السكار رئيس لجنة المتابعة للدورة ندى النقبي رئيسة اللجنة التنفيذية مدير الدورة العربية على اهتمامها وحرصها الشديدين على تذليل العقبات التي تواجه اللجنة الفنية، وعلى سرعة استجابتها لما فيه تطور ورقي للدورة، وقال: «من خلال اجتماعاتنا المتتالية، استطعنا ملاحظة الفرق بين المراحل التي نمر من خلالها، وصولاً لأيام منافسات الفرق المشاركة بالدورة، لا سيما أننا نسعى بكل جد لإظهار مدى قدرة إمارة الشارقة على استضافت المناسبات الرياضية الكبيرة».

في غضون ذلك، تعكف اللجان المنظمة على تجهيز متطلبات الدورة، بصورة تليق باسم الدولة وتسخر الأندية الرياضية كافة في الشارقة إمكاناتها من أجل إنجاح هذا المحفل العربي الرياضي، حيث ستقام فعاليات الدورة وتدريبات الفرق على 11 ملعباً، هي ملعب نادي الشارقة الرياضي والشعب والذيد والثقة للمعاقين ومدرسة المنار والجامعة الأميركية في الشارقة ونادي سيدات الشارقة ومدرسة الأندلس ومركز ناشئة واسط وجامعة الشارقة وكلية التقنية العليا بالشارقة.

وتشهد البطولة منافسات لسبع ألعاب، بواقع لعبتين جماعيتين كرة السلة وكرة الطائرة، أما على صعيد الألعاب الفردية فستضم خمس ألعاب،هي: كرة الطاولة والرماية والمبارزة والقوس والسهم وألعاب القوى، وتأكد حتى الآن مشاركة عشر دول عربية، حيث أعلنت فلسطين عن المشاركة في ألعاب كرة السلة والطائرة والطاولة والمبارزة وألعاب القوى، وسلطنة عمان التي ستشارك بأربع ألعاب وهي السلة والطائرة والرماية وألعاب القوى، والسودان التي ستشارك بلعبة القوس والسهم، والأردن التي ستشارك بلعبة كرة السلة، والعراق التي ستشارك بلعبتي كرة السلة والرماية.

حضر الاجتماع كل من عواطف الحلبي منسق لجنة المتابعة الفنية للدورة، وقاسم دعدوش منسق اتحاد الإمارات لكرة السلة، وعامر الناطور منسق اتحاد المبارزة، وأسامة المغربي منسق جمعية القوس والسهم، ومحمد غازي السمكري منسق اتحاد ألعاب القوى، وحسن النعيمي منسق اتحاد الرماية، وأحمد السويدي منسق اتحاد الكرة الطائرة، وعدنان الشامسي عضو بلجنة المتابعة الفنية، وريهام محمود عضو بلجنة المتابعة الفنية، وندى القصير عضو بلجنة المتابعة الفنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا