• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لموضة موسمي الربيع والصيف

كلاسيكيات مترفة تستقبل عام 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يناير 2016

أزهار البياتي (الشارقة) مع إطلالة العام الجديد ومواسم الأناقة والجمال، تألق المصمم العالمي نعيم خان بتشكيلته الفاخرة لخط الملابس الجاهزة لموضة موسمي ربيع وصيف الـ 2016، مطلقاً ملامح جلية من رؤيته الكلاسيكية الراقية في التصميم، وشغفه الكبير بطراز الفخامة في القصّات والثراء في التفاصيل، راسماً نماذج مترفة من فساتين السهرة التي تستحق الحضور على السجادة الحمراء. لمسات ترف أراد خان أن يعبّر من خلال تشكيلته الأخيرة التي استقبل بها عام 2016 عن تعلقه الشديد بلمسات الترف والغنى، مقدماً للنساء بمناسبة حلول السنة الجديدة تشكيلة واسعة من الخيارات، عاكساً عبر كل قطعة نفحات من روح الإثارة ونبض الحياة، ليصوغها وفق خطوط أنثوية مثيرة تشي على الرغم من كلاسيكيتها وتكلفها الظاهرين بهالة من الغواية والجمال الآسر. والمتابع لأسلوب خان ونمطه المميّز في تصميم الأزياء منذ البدايات، سيكتشف بأن هذا المصمم الأميركي الجنسية لايزال متأثراً وإلى حد بعيد بجذوره الهندية، مع سنوات صباه ونشأته بين أزقة مدينة مومبي العريقة بالحضارة والتاريخ، لتطبع بصماتها وملامحها على جل أفكاره وذوقه الخاص، وتمده برصيد كبير من كنوز الفنون والإبداع، والتي ترجمها وجسدها عبر المواسم والسنوات الماضية، إلى رؤى فنية غاية في الخصوصية والابتكار، تجمع مزيجاً مثيراً ما بين ثقافته الغربية وأصوله الآسيوية وبمنتهى التناغم والانسجام. أثر النجمات لربيع وصيف 2016 فضل خان أن يستعيد سحر الزمن الجميل، متأثراً بكلاسيكية أميرة موناكو الراحلة غريس كيلي مع فتنة النجمة الإيطالية السابقة صوفيا لورين، مأسوراً بتلك الهالة الساحرة التي كانت تلفهما، معيدا ووفق صياغات فنية مبتكرة، مشاهد جلية من ذلك الطابع، حيث الفساتين الطويلة المشغولة بالشك والمطرزات، تلف قوام من ترتديها بغاية الأنوثة والدلال، فتقولب انحناءات الجسد وتنسجم مع تضاريسه وحناياه، منتهية بجوبات واسعة ومنتفخة بالجيبون، بالإضافة إلى نموذج فستان الفراشة الفضفاض. وعكست الباقة الجديدة من فساتين السهرة والمناسبات مسطرة لونية غنية بالألوان والظلال، كما جاءت بتدرجات نضرة من أطياف قوس قزح التي تعج زهوة وحياة، وكأنها تحاكي بهجة الربيع والصيف، وتحتفي بمواسم تفتح البراعم والورود والأزهار، مظهرة شطحات زاهية ومشرقة من الأصفر الزعفراني، والبنفسجي النرجسي، والوردي الزهري، والأحمر الجوري، مع الأخضر العشبي، متنوعة ما بين السادة والمزخّرف، ومنفذة بخامات ناعمة ووثيرة تلائم فكرة كل تصميم، وكان أبرزها قماشة التفتا، والشانتونغ، والحرير، مع بعض من الأتوال الشفافة المطرزة بخيوط الحرير والبريّسم، وشيء من الدانتيلات الفرنسية المشغولة يدوياً بأحجام مختلفة من الأحجار والستراس. إكسسوارات مقننة لناحية الإكسسوارات والملحقات الخاصة بالمجموعة، فقد قننها نعيم خان إلى أدنى درجة، مكتفياً بغنى الأثواب وثراء الخامات، مستوحياً أربطه حريرية ملونة وناعمة ليحيط بها رؤوس العارضات، مع أقراط مزخرفة وكبيرة تكمل الصورة المتكلفة التي رسمها في خياله، معيداً إلى الأذهان مشاهد أناقة كل من كيلي ولورين، وتلك الإثارة، والسحر الذي كان يلفهما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا