• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قطاع الشحن ناول 33,687 مركبة

31 % نمواً ربعياً في أعمال «موانئ أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت موانئ أبوظبي، المطور الرئيس والشركة المشغلة للموانئ التجارية ومدينة خليفة الصناعية ، تحقيق ارتفاع عام في أداء أعمالها، خلال الربع الأول من العام الجاري، وسجلت زيادة ملحوظة في قطاعين رئيسيين من قطاعات الأعمال التي تقوم بها في الأشهر الثلاثة الأولى من السنة.

وشهد قطاع شحن المركبات في ميناء خليفة تحقيق زيادة وقدرها 31% ومناولة 33,687 مركبة مقابل 25,709 مركبة تمت مناولتها في الربع الأول من العام الماضي، الأمر الذي يؤكد مكانة ميناء خليفة كمركز رئيس لشحن المركبات يمتاز بسرعة الإنجاز وما يوفره من مساحات تخزينية تلبي متطلبات العملاء.

وارتفع حجم أعمال البضائع العامة والسائبة في جميع موانئ الشركة في إمارة أبوظبي وسجلت الشركة تحسناً بنسبة 13%، إذ بلغ حجم مناولة البضائع العامة 3.98 مليون طن بحري للربع الأول من العام، مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2015 الذي سجلت مناولة 3.5 مليون طن بحري.

وتشير الزيادة في حجم البضائع العامة والسائبة إلى نشاط قوي في حركة الاستيراد والتصدير، خصوصاً في قطاع المواد الأولية والبضائع المتعلقة بمشاريع التنمية الصناعية والبنية التحتية في الإمارة ساهمت فيها بشكل مباشر الأنشطة التجارية للشركات العاملة في مدينة خليفة الصناعية ومناطق مصفّح الصناعية في أبوظبي.

وأظهرت نتائج محطة حاويات ميناء خليفة التي تديرها مرافئ أبوظبي التابعة لموانئ أبوظبي ارتفاعاً قارب 5% لأعمال الربع الأول مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2015 حيث تمكنت المحطة من مناولة 316,996 حاوية نمطية مقابل 302,151 حاوية في الربع الأول من العام الماضي 2015 في نمو تصاعدي لمؤشرات الأداء مع استقرار معدلات النمو لأعمال شحن الحاويات في إمارة أبوظبي.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة الكابتن محمد جمعة الشامسي: «تؤكد نتائج الأداء التزام موانئ أبوظبي باستراتيجيتها في استدامة تطوير الأعمال وتعزيز النمو في جميع قطاعات الشحن. وما هذه الزيادة في حجم الأعمال في موانئ الإمارة إلا دليل على الاستقرار الاقتصادي الذي تنعم به دولة الإمارات العربية المتحدة بفضل حكمة قيادتنا الرشيدة ودعم شركائنا الاستراتيجيين». وأضاف أن موانئ أبوظبي مستمرة باستثمارها في توظيف التقنيات المبتكرة لتعزيز كفاءة عملياتها والتركيز على تقديم أفضل الخدمات لعملاء الشركة وتنمية قدرات الكوادر الوطنية.

وشهدت مدينة خليفة الصناعية أيضا نشاطاً في الأداء التجاري خلال الربع الأول من العام 2016 في الوقت الذي باشرت «كي أس بي» لصناعة المضخات وبوليسيس الشرق الأوسط لتقنيات المواد المضافة عملياتها التشغيلية من مدينة خليفة الصناعية، أطلقت الشركة الوطنية للمواد الغذائية وشركة الخليج للطباعة والتغليف العمليات الإنشائية لمرافقها.

يذكر أن مدينة خليفة الصناعية قد استقطبت أكثر من 90 مستثمراً من الشركات المحلية والعالمية، وأجّرت نحو 13 مليون متر مربع من الأراضي المخصصة للاستثمارات الصناعية واللوجستية بلغت معها قيمة الاستثمار الخارجي المباشر في المدينة الصناعية أكثر من 55 مليار درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا