• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

تنظمها “زايد العليا” للرعاية الإنسانية

«القرية الأسرية» تعالج السلوكيات الخاطئة في التعامل مع ذوي الإعاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2012

هالة الخياط (أبوظبي) - شهدت فعاليات القرية الأسرية التي تنظمها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ولذوي الاحتياجات الخاصة، حضورا من أولياء أمور ذوي الاحتياجات الخاصة، ممن اعتبروها فرصة لتعلم آليات التعامل مع أطفالهم من ذوي الاحتياجات الخاصة.

واعتبرت أمهات شاركن في فعاليات القرية المستمرة أعمالها حتى يوم الغد، أن مؤسسة زايد العليا ممثلة بمركز أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة ساهمت من خلال تنظيمها لهذه الفعاليات في دعم الأسر وتخليصهم من بعض السلوكيات الخاطئة في التعامل مع أبنائهم من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضحت هيا عبدالله الحمادي مديرة مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، أن فعاليات القرية تستهدف نشر ثقافة المؤسسة وخدماتها على مستوى الأسر، بما يساعد أولياء الأمور التعرف على الخدمات وإكمال الجهود فيما يخص الخطة العلاجية والتربوية الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة.

كما أوضحت الحمادي أن خدمة التعليم التعاوني ترتكز على وجود فريق متعاون من الأخصائي التربوي والاجتماعي والعلاجي إلى جانب الأسرة للمساعدة في الخطة العلاجية والتربوية لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأشارت إلى وجود أكثر من 20 برنامجا إرشاديا يخدم الأسرة بطريقة مباشرة وغير مباشرة لتعليم الأسرة على آليات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة.

ولفتت إلى أن فعاليات القرية الأسرية ستتيح لأولياء أمور الطلبة في شعبة التنمية الفكرية التي تتضمن 168 طالبا من ذوي الإعاقات الذهنية التعرف على البيئات التي يتلقي فيها أبناؤهم تعليمهم، مؤكدة أن للأسرة دورا رئيسيا يساهم في تحسن حالة أبنائهم الصحية وفي مساعدتهم على الاندماج في المجتمع وممارسة هواياتهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا