• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يواصل فعالياته للأسبوع الثاني

جواز سفر «الأكاديمية» ينشر ثقافة ممارسة الرياضة في «الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تتواصل للأسبوع الثاني فعاليات نشاط «جواز سفر أكاديمية فاطمة بنت مبارك الرياضي» الذي تنظمه أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة بدعم مجلس أبوظبي الرياضي ومجلس أبوظبي للتعليم وبرعاية مصرف أبوظبي الإسلامي وشركة أبوظبي للمطارات وبشراكة صحية مع المركز الطبي الحديث «ان ام سي»، وشهدت فعالية نادي الفرسان إقبالا كبيرا.

وأعربت فاطمة العلي منسقة الفعاليات بأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية عن خالص شكرها وامتنانها للشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي للسيدات لتبنيها وتشجيعها لتنظيم الأكاديمية لمثل هذه الفعاليات الاجتماعية النوعية التي تعنى بالشرائح العمرية الصغيرة، انطلاقا من رسالة الأكاديمية المتمثلة في نشر ثقافة ممارسة الرياضة وسط جميع السيدات والفتيات في المجتمع، ولإفساح المجال للطالبات المشاركات لإبراز مواهبهن الرياضية وتشجيعهن على تبني أسلوب حياة أكثر صحة.

وشكرت العلي كل من مجلس أبوظبي الرياضي و«أبوظبي للتعليم» على الدعم الذي قدماه لتنظيم هذا النشاط، مشيرة إلى أهمية التعاون بين المؤسسات المختلفة للمجتمع في إنجاح مسيرة التنمية المجتمعية في الدولة، وأشادت بمصرف أبوظبي الإسلامي الراعي الرئيس للنشاط، وتقدمت بالشكر والتقدير لشركة أبوظبي للمطارات على رعايتها المقدرة للحدث ولنادي الفرسان لاستضافته لفعاليات النشاط وللمركز الطبي الحديث (ان ام سي) الشريك الصحي للنشاط على توفيره لخدمة الإسعاف والخدمات الطبية للمشاركات.

وأعربت العلي عن سعادة الأكاديمية بالتفاعل الإيجابي للمشاركات في النشاط، منوهة إلى أن الطابع التنافسي المرح لفعاليات النشاط أسهم بشكل كبير في تشجيع المشاركات على ممارسة النشاط البدني وتثقيفهن عن عدة رياضات مختلفة بالإضافة إلى تمكين الأكاديمية من الاطلاع عن قرب على الاحتياجات والميول الرياضية لهذه الفئة العمرية اليافعة واستكشاف المواهب الفطرية التي تمتلكها المشاركات في وقت مبكر.

ويهدف النشاط إلى تعريف الفتيات بين سن العاشرة والثانية عشر إلى مجموعة من الرياضات الداخلية والخارجية على مدار أسبوعين، يشارك فيها عدد كبير من الطالبات من مدارس أبوظبي، حيث تشارك كل يوم مجموعة من الطالبات من أربع مدارس مختلفة، وتمنح كل مشاركة جوازاً يمثل جواز السفر الخاص بها إلى عالم الرياضة، لتشارك في 6 بوابات تتمثل في ألعاب كرة اليد والطائرة والسلة والجري والرماية بالسهم وتنس الطاولة إلى جانب تحد إضافي مصاحب لكل نشاط رياضي ولدى عبور المشاركات لكل بوابة رياضية تحصل كل مشاركة على ختم، يثبت عبورها إلى المرحلة التي تليها. وفي نهاية المراحل الستة يتم إهداء جميع المشاركات مجموعة من الهدايا المقدمة من مصرف أبوظبي الإسلامي وشركة أبوظبي للمطارات وتحصل كل مشاركة عند نجاحها في عبور المراحل الستة للنشاط على بطاقة تؤهلها لدخول سحب على جوائز قيمة مقدمة من مصرف أبوظبي الإسلامي، كما تحصل المشاركات في التحديات الإضافية على بطاقة أخرى لدخول السحب. ومن جانب آخر عمت الأجواء المرحة مجريات النشاط من خلال حضور شخصية «درهوم» الكارتونية التابعة لحساب بنون الادخاري المخصص لصغار السن والذي يقدمه مصرف أبوظبي الإسلامي الراعي الرئيس للفعالية، وقام درهوم بتحية المشاركات في النشاط والتفاعل معهن ومشاركتهن في الأنشطة الترفيهية التي تخللت مراحل النشاط والتي شملت الرسم على الوجوه والعديد من الأنشطة المسلية الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا