• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

“البيئة والمياه”: الصيد الخاطئ سبب نفوق أسماك “الصدا”

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - قالت الدكتورة مريم الشناصي وكيلة وزارة البيئة والمياه، إن نفوق أسماك “الصدا” قد يعود إلى ممارسات الصيد الخاطئة والعشوائية واللا مسؤولة تجاه الثروات البحرية، ومنها اصطياد كميات كبيرة من هذه الأسماك ثم إعادة التخلص منها في مياه البحر، مؤكدة أن مختبرات الوزارة قامت بفحص عينات من الأسماك النافقة، وتحاليل للمياه، حيث لم يظهر أي تلوث في المياه بأي نوع من الملوثات الكيمائية أو المد الأحمر، كما لم تظهر التحاليل والفحوص وجود أي تلوث ميكروبي لدى الأسماك.

واعتبرت أن هذا النوع من الأسماك الذي يبلغ طوله ما بين 50 إلى 70 سم ووزنه نحو 3 كيلوجرامات، ليس ذا جدوى اقتصادية عالية، على الرغم من أنه مرغوب لدى المستهلكين، نظراً لانخفاض سعره، مشيرة إلى أنه يعتبر من الأسماك المهاجرة.

وكان اللواء محمد سعيد المري رئيس جمعية الصيادين في دبي، قد أشار إلى العثور على آلاف الأسماك من نوع “الصدا” نافقة على سطح مياه البحر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا