• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م

في كلمة خلال مؤتمر بالدوحة

قرقاش يؤكد أهمية تنويع مصادر الطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2012

الدوحة (وام) - أكد معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أهمية تعزيز أمن استقرار الطاقة في المنطقة، والتنسيق بين الدول من أجل حل المسائل بالطرق السلمية، والتعاون في مجال تنسيق السياسات الخارجية، مشيراً إلى حرص الدولة على تنويع مصادر الطاقة.

وأعرب معاليه في كلمته، خلال مؤتمر “بروكنجز الدوحة للطاقة 2012” أمس في العاصمة القطرية، عن التزام الإمارات بالمساهمة في تأمين استقرار أسواق الطاقة عالمياً، وقال، إن المحافظة على الاستقرار في أسواق النفط تتم من خلال تطوير سياسات وشراكات تجارية مستقرة، وعبر تأمين التوازن بين العرض والطلب.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية “قنا” عن قرقاش قوله، “إن تحقيق هذا الاستقرار يتم من خلال زيادة الاستثمارات في هذا القطاع من أجل إيجاد توازن طويل الأمد”.

ولفت في هذا الصدد إلى ما توليه الإمارات العربية المتحدة من أهمية لتعزيز الشراكات بين الدول المهتمة بتعزيز الاستقرار في أسواق الطاقة، وأشار إلى توقعات “أوبك” حول تضاعف إنتاج النفط وزيادة الطلب من دول متعددة خاصة أميركا الشمالية والشرق الأوسط، وهو ما سيعزز موقع موردي الشرق الأوسط من الطاقة.

وتطرق معاليه إلى دور الإمارات في أسواق الطاقة العالمية بوصفها ضمن أكبر خمسة مصدرين للخام في العالم، وأشار إلى أن الإمارات تصدر الطاقة إلى دول متعددة حول العالم، منوهاً بأهمية تعزيز التعاون بين الإمارات وشركائها الحاليين بما يساهم في تعزيز الاستقرار في أسواق النفط.

ولفت معاليه في هذا السياق إلى الاستراتيجية الإماراتية التي تقوم على تنويع مصادر الطاقة، مشيراً إلى أنها وجدت عدم كفاية الغاز وغيره كمصادر للطاقة، حيث لجأت إلى تأسيس مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، لتلبية تلك المتطلبات من خلال استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية.

وأكد قرقاش أهمية التعاون السياسي من أجل تخطي الاضطرابات والنزاعات التي تشهدها بعض دول المنطقة، داعياً إلى ضرورة تعزيز التنسيق الدولي لمواجهة المخاطر التي تواجه بعض هذه الدول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا