• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شقيقتان تؤسسان أول متجر للقصص الرومانسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 مايو 2016

لندن - الاتحاد نت

تشكل مبيعات الروايات الرومانسية تجارة ضخمة تصل إلى مليار دولار أميركي، متقدمة بشكل كبير على مبيعات قصص الخيال العلمي والألغاز، ووفقاً لرابطة «مؤلفي الروايات الرومانسية الأمريكيين»، فقد وصلت المبيعات في عام 2013 إلى 1.08 مليار دولار أميركي (760 مليون جنيه استرليني).

 

وافتتحت الأختان بيا ولياه كوتش مؤخراً أول متجر لبيع روايات الحب والغرام، حصرياً في الولايات المتحدة الأميركية في لوس أنجيليس، والذي يحمل اسم «ذا ريبيد بوديس»، بالإضافة إلى شعار «الفتيات الذكيات يقرأن الروايات الرومانسية».

تقول لياه كوتش: «إن حقيقة عدم وجود مكتبة تختص ببيع هذا النوع من الأسلوب القصصي في كتابة الروايات الرومانسية، وهو الأسلوب الأكثر مبيعاً في أميركا، لم يكن أمرا محقّاً بالنسبة لنا بكل صراحة»، بحسب بي بي سي.

وتضيف: «تجد محلات تختص ببيع المجلات والكتب المصورة، وأخرى لبيع قصص الخيال العلمي، وثالثة لبيع روايات الغموض والألغاز، بينما قد تتجاوز مبيعات الروايات الرومانسية مبيعات هذه الكتب مجتمعة. نحن نستحق أيضا أن يكون لدينا متجرنا الخاص لبيع هذه الروايات فقط».

ويتميز متجر "ذا ريبيد بوديس" بنظافته، والإنارة الجيدة المتوفرة فيه، وقد كرس أجزاء منه لبيع العديد من الأساليب القصصية المتفرعة عن روايات الرومانسية، مثل رعاة البقر، ومخلوقات الفضاء، وشعوب «الفايكينج» الجرمانية، وراكبي الدراجات النارية، والأشخاص أصحاب القوة الخارقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا