• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

هددت بضربهم بيد من حديد واتهمت جهات خارجية بتحريكهم ودعت العقلاء للتصدي لهم

السعودية تتوعد «الإرهابيين الجدد» في القطيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2012

د ب أ

اتهمت المملكة العربية السعودية جهات خارجية، لم تسمها، بتحريك ما أسمتهم بـ”الإرهابيين الجدد” في منطقة القطيف شرق المملكة، مؤكدة أن رجال الأمن سيواجهونهم “بيد من حديد” في حال استفحالهم.

وقال مصدر أمني مسؤول في وزارة الداخلية في تصريح لوكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” أمس، تعليقاً على خطبة الجمعة لأحد مشايخ محافظة القطيف، والتي تطرق فيها لما يحصل من أحداث ومواجهات متفرقة بين رجال الأمن وقلة مغرر بها من سكان المحافظة، بأن هذه الخطبة “المسيسة” احتوت على مغالطات عديدة، وإسقاطات غريبة.

وأضاف أن “الإمام، لم يذكر اسمه، يذكر صراحة بأنه يستنكر ما قام به الشباب المغرر بهم من أهل القطيف من عنف تجاه قوات الأمن، فإنه يعود وينكر على الدولة حقها المشروع في مواجهة هذا العدوان، وهو بذلك يتناسى حقيقة أن ما يحدث من قبل هؤلاء القلة هو إرهاب جديد، حق للدولة أن تتصدى له كما تصدت لغيره من قبل، دون تمييز مناطقي أو طائفي”.

وأوضح أن “رجال الأمن في المملكة سيواجهون مثل هذه الحالات في حال استفحالها بكل حزم وقوة وبيد من حديد كما واجهت الإرهاب سابقاً وتواجهه “.

ورفض المصدر مقارنة الخطيب ما يحدث في دول مجاورة، دون أن يسمها، بما يحدث في القطيف، وقال إن “مقارنته لما يحدث ببعض قرى القطيف بما يحصل بدول أخرى مجاورة سفكت الدماء الحرام من دون وجه حق هي مقارنة باطلة لا أصل لها”، مؤكداً “إن قوات الأمن لم تعتد على أحد ولم تقم إلا بالدفاع المشروع عن النفس بما يقتضيه الموقف”.

وأكد المصدر “إنه رغم سقوط العديد من الجرحى من قبل رجال الأمن نتيجة للأعمال الإرهابية التي قام بها هؤلاء، فإن قوات الأمن لم تقم إلا بالدفاع عن نفسها”. ... المزيد