• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«العصف الذهني» يحفز الإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

أشرف جمعة(أبوظبي)

أبوظبي (الاتحاد)

أصبحت جلسات العصف الذهني من أهم الوسائل التي تسهم في اتساع مساحة الإبداع لدى الموظفين في جميع القطاعات، لكن عملية العصف الذهني نفسها تحتاج إلى محفزات، بحسب ما يذكر رئيس جامعة زايد سابقاً الدكتور سليمان الجاسم الأستاذ والباحث الأكاديمي الذي يرى هذا المنهج الجديد الذي اتسعت رقعته في الحياة الإماراتية كان بمثابة المعمل الذي يخصب الأفكار ويتطور الأداء الوظيفي والطريق الذي يفضي للتميز واستكمال أدوات العمل المنظم سواء في سياق الفرد أو المؤسسة المعنية برفع كفاءة موظفيها.

ويرى أن دولة الإمارات استفادة من إطلاق المبادرات اللماحة للعصف الذهني، وهو ما أوجد إطاراً تفاعلياً عميقاً في بيئة العمل المؤسسي، وهو أسهم في تطوير الحياة الخدمية وأسس لبنوك الأفكار ويؤكد أن من أهداف جلسات العصف الذهني حل المشكلات بطريقة إبداعية ومن إيجاد ابتكار مشروعات جديدة، بالإضافة إلى تحفيز وتدريب الموظفين على الابتكار، ومن ثم وضع أفكار جديدة تسهم في الارتقاء ببيئة العمل.

وينظر إلى مراحل حل المشكلة عبر جلسات العصف الذهني على أن تسير عبر خطوات أهمها صياغة المشكلة بلورتها، ومن ثم توليد الأفكار التي تعبر عن حلول وتقييم الأفكار التي تم التوصل إليها من أجل الوصول إلى مرحلة صياغة النهائية.

خطوات العصف الذهني:

◆تحديد الموضوع واستيعاب طبيعتها ومكوناتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا