• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

السكري عدو العيون الأول

«الزغللة» جرس إنذار.. واعتلال الشبكية خطر يهدد الإبصار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 مايو 2016

تحقيق: منى الحمودي

يواجه مرضى السكري زيادة في مخاطر الإصابة بأمراض العيون التي تبدأ من عدم وضوح الرؤية، وتصل في حالات متقدمة إلى العمى، وتبقى الوقاية هي أفضل علاج لعيون مرضى السكري، وتأتي السيطرة على مستويات الجلوكوز في الدم على رأس طرق الوقاية، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بانتظام، واتباع نظام غذائي سليم وصحي، والامتناع عن التدخين بأنواعه كافة، مع المحافظة على مستويات ملائمة لضغط الدم لمنع وقوع مشاكل أو أمراض في عيون مرضى السكري، كما تعد الفحوص السنوية المنتظمة لدى طبيب العيون عاملاً أساسياً في مرحلة الوقاية، وذلك للتعرف وتشخيص المشكلات مبكراً من خلال الفحص الطبي الشامل للعين أو ما يعرف بفحص حدقة العين.

أوضح الدكتور ساف ناقفي من مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، أن اعتلال الشبكية السكري أحد أكثر أمراض العيون التي تسجل ارتفاعاً ملحوظاً لدى مرضى السكري، ويرجع ذلك إلى أن أغلب المصابين بالسكري لا يقومون بالفحوص الدورية، ولا يراجعون أطباء العيون حتى يصلوا إلى مراحل متقدمة من اختلال الشبكية، ما يجعل العلاج صعباً.

فقد يكون نظر مريض السكري سليماً، ولكن في الوقت نفسه قد تحدث تغيرات بالشبكية لن يستطيع اكتشافها إلا بالكشف لدى طبيب العيون، ومن المهم أن يعلم مريض السكري بأنه يمكن منع فقدان النظر نتيجة السكري في حالة تلقي العلاج في الوقت المناسب.

وعلى المريض ألا ينتظر حتى يشعر بضعف النظر، وقد يخدعه ضعف نظره الطبيعي واستخدام النظارة الطبية، لذلك فإن التشخيص المبكر والفحص الدوري للشبكية وتصويرها سنوياً مهم لمرضى السكري.

وأشار أن معظم حالات اعتلال الشبكية السكري يعالج باستخدام الليزر، إذا بدأ المريض العلاج في وقت مبكر، حيث يحافظ الليزر على النظر الموجود وليس تحسين النظر، كما يتم حقن العين أو الجراحة في بعض الحالات.

الشبكية السليمة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض