• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

فترات الراحة أثناء العمل ترفع الكفاءة

«موظفو المكاتب» .. فريسة لآلام الظهر والرقبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

أشرف جمعة (أبوظبي) أشرف جمعة(أبوظبي) أشرف جمعة(أبوظبي)

أشرف جمعة (أبوظبي) وتيرة العمل المتصاعدة تبقي الموظفين على بساط المقاعد ساعات طويلة، رغبة في الإنجاز، وهو ما جعلهم فريسة للضغط العصبي، والشعور بالآلام الحادة في العمود الفقري والرقبة، وأمراض العظام، فضلاً عن السمنة، وتقوس الظهر، وغيرها من الضغوط الأخرى التي لها تأثير سلبي.

- معاناة 1- مشكلات العمود الفقري والرقبة من أبرز ما تعانيه فئة الموظفين، بسبب طول فترة الجلوس وعدم تحريك الجسم. 2- أصحاب الأعمال المكتبية عرضة لتيبس فقرات الظهر، وإصابة فقرات الرقبة بالخشونة، وهو ما يزيد الشعور بالضعف والوهن .

النصائح الخمس 1- يرى عالم النفس الألماني كارل كوبوفيتش أن فترات الراحة أثناء العمل ترفع من كفاءة الموظف، بشرط ألا تطول حتى لا يكون ذلك مدعاة للتراخي والكسل. 2- لو أتيح للموظف أن يسترخي لبضع دقائق، فإن ذلك يجدد طاقته ويمنحه القدرة على مواصلة عمله بكفاءة. 3- أكد الدكتور علي عبد الهادي رئيس قسم تقويم العمود الفقري بمركز صحي في أبوظبي أهمية عدم زيادة فترة الجلوس على نصف ساعة، وبعدها يمكن للموظف أن يبذل مجهوداً بدنياً بالمشي البطيء أو السريع ضمن نطاق بيئة العمل. 4- في أوروبا وأميركا «صالات رياضية» محدودة يؤدي بها الموظف تمارين خفيفة تساعده على الرشاقة والخفة، والتخلص من الأعباء الجسدية. 5- من الضروري أن تكون هُناك خلفيات على الحوائط مريحة للنظر، وباعثة على التأمل.

- بدائل دعت الجمعية الطبية الأميركية مؤخراً أرباب العمل والموظفين إلى إيجاد بدائل عن الجلوس دوماً في العمل مثل المكاتب المرتفعة و«المقاعد التي يصدر عنها الهواء الساخن».

- نماذج 1- جرير الكعبي «موظف حكومي» يذكر أنه لم يكن ينتبه كثيراً لوضعية الجلوس الصحيح، فوقع فريسة آلام الظهر والرقبة، لكنه استطاع أن يحافظ على أدائه في العمل، ومن ثم الاهتمام بجسده عبر التحرك قليلاً في المكان بين الحين والآخر. 2- محمد مصطفى «موظف في أحد البنوك» يرى أن ارتفاع حدة الضغوط النفسية التي يشعر بها من آن إلى آخر ليست بسبب وتيرة العمل المتسارعة فقط، ولكن أيضاً لجلوسه ساعات طويلة لمتابعة مهامه الوظيفية. 3- يطالب إبراهيم غالب المري «مدرس» بإيجاد شراكة مع بعض «صالات الجيم» من أجل أن يحافظ العامل على صحته، لتجنب العجز المبكر وأمراض المهن لدى فئة العاملين في مختلف القطاعات. 4- خولة خلفان «موظفة» أصيبت بخشونة في الركبة، وآلام في العمود الفقري والرقبة، وهو ما أخضعها للعلاج مدة طويلة، وقد تضطر إلى التقاعد بسبب ما ألم بها من مشكلات صحيَّة. - السلامة النفسية والجسدية أوضح أستاذ القياس النفسي بجامعة الإمارات الدكتور حمزة دودين أهمية توافر العوامل اللازمة لضمان سلامة الموظف النفسية والجسدية، خصوصاً أن أحد أهم مشكلات العصر تتمثل في اضطرار الجلوس فترات طويلة، وهو ما يؤدي إلى تغيرات الوظائف الفسيولوجية، والتعرض لأمراض القلب، واضطراب الدورة الدموية. طريق الموت - أثبتت عديد من الدراسات أن هذا النمط غير الصحي يتسبب في مخاطر كثيرة وينتج عنه أمراض تضعف من قدرة الفرد بدنياً وقال الطبيب روب دانوف، العضو في جمعية أطباء العظام الأميركيين وفق ما ذكره موقع قناة العربية «إننا بالجلوس لساعات طويلة، نمهد طريق الوفاة»، فمن آلام الظهر وتراخي العضلات إلى أمراض القلب والسكري حتى الوفيات المبكرة. ... إلى الدوام على الدراجة استجابة للحملة التي أطلقتها مؤخراً صحيفة «ذا ناشيونال» على موقع تويتر «حياة صحية» healthyliving#، سارع سعيد عطيتو موظف بشركة في أبوظبي إلى استخدام دراجة هوائية للذهاب بها إلى عمله في الصباح الباكر والعودة في نهاية الدوام. وعبر عطيتو، الذي تصادف مروره من أمام صحيفة «الاتحاد» عن سعادته بالمبادرة التي تسهم في بث ثقافة صحية جديدة بين الموظفين تحميهم من أمراض المهنة بسبب الجلوس داخل المكتب أو السيارة، ويذكر أنه يرتدي بزة كاملة ولا تعوقه عن قيادة الدراجة الهوائية، وأنه مع استخدام هذا النمط يصل يومياً إلى مقر عمله من دون تأخير. أشرف جمعة (أبوظبي)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا