• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

كاتبـة أميركية تكشف تشييد عمال كوريين شماليين بالسخرة أهم منشآت مونديال 2022

«لوسيل».. مدينة العبودية الحديثة في قطر!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 يناير 2018

دينا محمود (لندن)

«العبودية ‬لا ‬تزال ‬قائمة»‬.. ‬عنوانٌ ‬اختارته ‬الكاتبة ‬الأميركية ‬كارين ‬بينِت ‬لمقالٍ ‬شديد ‬اللهجة ‬نشره ‬موقع «‬شيت ‬شييت» ‬أو ‬(ورقة ‬الغش) ‬الأميركي، ‬تطرقت ‬فيه ‬إلى ‬أوضاع ‬العمالة ‬الأجنبية ‬التي ‬تعاني ‬الأمرين ‬في ‬قطر ‬على ‬يد ‬أرباب ‬العمل ‬هناك، ‬في ‬ظل ‬تواطؤ ‬من ‬السلطات ‬التي ‬لا ‬توفر ‬أدنى ‬درجات ‬الحماية ‬لهذه ‬الفئة ‬من ‬العمالة، ‬التي ‬يأتي ‬أفرادها ‬عادةً ‬من ‬دول ‬آسيوية ‬فقيرة. وسلطت ‬بينِت ‬الضوء ‬في ‬مقالها ‬على ‬الانتهاكات ‬التي ‬يتعرض ‬لها ‬العمال ‬القادمون ‬من ‬كوريا ‬الشمالية ‬بالتحديد، ‬والذين ‬تكشف ‬النقاب ‬عن ‬أنهم ‬يعملون ‬بـ»‬السخرة» ‬في ‬مشروعات ‬إنشائية ‬متعددة، ‬تُشيّد ‬على ‬الأراضي ‬القطرية ‬في ‬الوقت ‬الحاضر.

وأشار ‬المقال ‬إلى ‬أن ‬هذه ‬المشروعات ‬مرتبطة ‬ببطولة ‬كأس ‬العالم ‬لكرة ‬القدم ‬المزمع ‬إقامتها ‬عام ‬2022، التي ‬حصلت ‬الدوحة ‬على ‬حق ‬تنظيمها، ‬في ‬ظل ‬ملابساتٍ ‬مشبوهة ‬شابت ‬عملية ‬التصويت ‬التي ‬جرت ‬في ‬اللجنة ‬التنفيذية ‬للاتحاد ‬الدولي ‬لكرة ‬القدم ‬في ‬هذا ‬الشأن ‬أواخر ‬عام ‬2010. وقال ‬»إن ‬العمال ‬الكوريين ‬الشماليين ‬- ‬الذين ‬يبدو ‬أنهم ‬استجاروا ‬بنار ‬قطر ‬من ‬رمضاء ‬النظام ‬الشيوعي ‬الديكتاتوري ‬الحاكم ‬في ‬بلادهم ‬- ‬يشيدون «مدينة ‬كاملة ‬في ‬قطر‬، ‬وهو ‬ما ‬يوحي ‬بأهمية ‬الدور ‬الذي ‬يلعبه ‬هؤلاء ‬في ‬الوقت ‬الراهن ‬في ‬مشروعات ‬الدولة ‬المعزولة ‬في ‬محيطها ‬الإقليمي ‬بسبب ‬سياساتها ‬التخريبية ‬والمُزعزعة ‬للاستقرار.

وفي‏‭ ‬إشارة‭ ‬ساخرة‭ ‬إلى‭ ‬التباهي‭ ‬الدائم‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬الدوحة‭ ‬بأموالها ‬التي‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬موارد‭ ‬طبيعية‭ ‬وليس‭ ‬إلى‭ ‬سياسة‭ ‬حكيمة‭ ‬ينتهجها‭ ‬نظامها، ‬وصفت‭ ‬بينِت‭ ‬قطر‭ ‬بأنها‭ «‬دولة‭ ‬شرق‭ ‬أوسطية‭ ‬طافحةٌ‭ ‬بالأموال‭»‬،‭ ‬وقالت‭ ‬إن‭ ‬العمالة‭ ‬الكورية‭ ‬الشمالية‭ ‬الموجودة‭ ‬على‭ ‬أراضيها‭ ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬إقامة‭ ‬مدينة‭ ‬جديدة‭ ‬تحمل‭ ‬اسم‭ «‬لوسيل‭»‬،‭ ‬وهو‭ ‬مشروعٌ‭ ‬يشير‭ ‬المقال‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬يُنفذ‭ ‬خصيصاً‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المونديال‭ ‬الكروي،‭ ‬الذي‭ ‬يُفترض‭ ‬أن‭ ‬يُقام‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬21‭ ‬نوفمبر‭ ‬و18 ‬ديسمبر‭ ‬من‭ ‬عام ‬2022.

وأُطلِق‏‭ ‬على‭ ‬المدينة‭ ‬-‭ ‬التي‭ ‬يبنيها‭ ‬العمال‭ ‬الكوريون‭ ‬الشماليون‭ ‬بالسخرة‭ ‬ويُنتظر‭ ‬أن‭ ‬تستضيف‭ ‬المباراة‭ ‬النهائية‭ ‬لكأس‭ ‬العالم‭ ‬-‭ ‬هذا‭ ‬الاسم‭ ‬نسبةً‭ ‬لنوع‭ ‬من‭ ‬الزهور‭ ‬ينمو‭ ‬في‭ ‬قطر،‭ ‬وكذلك‭ ‬لقلعةٍ‭ ‬كانت‭ ‬تتبع‭ ‬جاسم‭ ‬بن‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬ثاني،‭ ‬الذي‭ ‬يُعرف‭ ‬بمؤسس‭ ‬قطر‭ ‬الحديثة.

تفيد‏‭ ‬المعلومات‭ ‬المتوافرة‭ ‬بشأن‭ ‬هذا‭ ‬المشروع، ‬بأنه‭ ‬يقع‭ ‬شمال‭ ‬الدوحة،‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬38‭ ‬كيلومتراً‭ ‬مربعاً،‭ ‬ويُنتظر‭ ‬أن‭ ‬يستوعب‭ ‬200‭ ‬ألف‭ ‬مقيم ‬و170 ‬ألفاً ‬من‭ ‬الموظفين، ‬بجانب ‬80 ‬ألفاً ‬من‭ ‬الزائرين. ... المزيد