• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

المتمردون يجبرون 100 أسرة في المخاء على النزوح لتحويل منازلهم لثكنات عسكرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 مايو 2016

عدن (الاتحاد)

أجبرت ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح المتمردة في اليمن، قرابة 100 من أبناء مديرية المخاء الساحلية غرب مدينة تعز، على ترك منازلهم بالقوة من أجل تحويلها إلى ثكنات عسكرية. وأفاد سكان محليون في المديرية، إن الميليشيات أجبرت أهالي منطقة الهليبي على مغادرة منازلهم قسرا واستخدامها لتخزين أسلحتهم، مضيفا إن الميليشيات حولت المنطقة إلى ثكنة عسكرية واستغلت الهدنة من أجل حشد أنصارها وأسلحتها باتجاه باب المندب الذي استعادته القوات الحكومية بدعم ومساندة من قوات التحالف في أكتوبر 2015.

وقال مصدر محلي، إن الأسر نزحت إلى مناطق شبه صحراوية ويفترشون الأرض وتحت الأشجار، وسط معاناة شديدة جراء تهجيرهم من منازلهم من قبل ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، معظم الأسر المهجرة من منازلها تبيت في العراء وسط حرارة الشمس اللاهبة والرياح الشديدة، موضحا «الأهالي في المخاء أوضاعهم صعبة خصوصا وأنهم يقتاتون من أعمال يومية في ميناء المخاء المطل على البحر الأحمر الذي أغلقته الميليشيات أثناء حربها على المدينة».

وقال أحد السكان إنه نزح تحت تهديد السلاح إلى منطقة يطلق عليها العسلة، وهي منطقة نائية تبعد حوالي 9 كيلو مترات عن الموقع الذي يسكن فيه، وإنه يسكن حاليا تحت خيمة صنعها من القش والخش، مضيفا :الأوضاع صعبة جدا لا غذاء ولا ماء الكل يعيش هنا أوضاعا مأساوية جراء التشرد والتهجير من منازلهم. وناشد الأهالي الحكومة سرعة تقديم مساعدات إنسانية وإيوائية في ظل استمرار الانتهاكات والجرائم من قبل المتمردين الحوثيين والمخلوع صالح بحق أبناء الشعب.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا