• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

انعقاد القمة.. نجاح لواشنطن أم بيونج يانج؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مارس 2018

واشنطن، سيؤول (وكالات)

فور الإعلان عن أنباء القمة حرصت الولايات المتحدة على التأكيد أن سياستها تجاه بيونج يانج قد نجحت فيما أعرب عدد من المراقبين عن أن انعقاد القمة يمنح بيونج يانج ما كانت تريد الحصول عليه.

قال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إن الولايات المتحدة لم تقدم «أي تنازلات» و«كثفت الضغط باستمرار» على زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

وقال بنس في بيان صادر عن البيت الأبيض إن دعوة كوريا الشمالية للمحادثات «دليل على أن استراتيجية الرئيس ترامب الخاصة بعزل نظام كيم تحقق نجاحاً».

وأبدى محللون اعتقادهم أن كوريا الشمالية ليست لديها نية التخلي عن سلاحها النووي وأنها تفوقت على الرئيس الأميركي حديث العهد بالدبلوماسية ودفعته إلى الموافقة على عقد قمة مع زعيمها، وأوضحوا أن الموافقة على اللقاء في وقت مبكر من عملية التقارب تمنح بيونج يانج ما كانت ترغب به بشدة من دون الحصول على تنازلت ملموسة في المقابل.

وقال جيفري لويس الخبير في مراقبة الأسلحة لدى معهد ميدلبيري للدراسات الدولية إن كوريا الشمالية تطالب بعقد قمة مع رئيس أميركي منذ أكثر من عشرين عاماً، «لقد كان هذا الأمر حرفياً هدفاً رئيسياً لسياستها الخارجية». ... المزيد