• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

يستهدف ترشيد استهلاك الموارد المائية والاعتماد على مياه الصرف الصحي المعالجة

بلدية أبوظبي تطلق مشروع إعداد المخطط الرئيسي للري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 فبراير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - بدأت بلدية مدينة أبوظبي إعداد المخطط الرئيسي للري في مدينة أبوظبي بالشكل الذي يتوافق مع النمو العمراني، ويساهم في تحقيق التنمية المستدامة ضمن إطار الرؤية العامة لإمارة أبوظبي لعام 2030، ويسهم في التقليل من استهلاك الموارد المائية العذبة خصوصاً مياه التحلية والمياه الجوفية والاعتماد كلياً على مياه الصرف الصحي المعالجة في ري المسطحات الخضراء والزراعات التجميلية.

وأكد راشد الفلاسي مدير إدارة الحدائق والمنتزهات الترفيهية، أن هذا المشروع يأتي ضمن إطار حرص البلدية على ترشيد استهلاك مياه الري واعتماد تقنيات حديثة في تنفيذ شبكات الري المتطورة.

كما يضع المشروع توفير المسطحات الخضراء والمتنزهات والمناطق الترفيهية في قائمة أولويات بلدية مدينة أبوظبي؛ بهدف مواكبة متطلبات النمو المطرد لإمارة أبوظبي، وما يرافقه من تطوير للمساحات الخضراء وإنشاء المتنزهات العامة، وفقاً لمعطيات الموارد المائية والمعايير المحلية خصوصاً المرتبطة بتأثيرات محصلة عناصر البيئة المحلية عليها وعلى ضوء الحاجة الفعلية للسكان من هذه المتنفسات الطبيعية، ومن هذا المنطلق كان لا بد من إعداد مخطط رئيسي للري يتوافق مع النمو العمراني، ويساهم في تحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف أن إدارة الحدائق والمنتزهات الترفيهية في بلدية مدينة أبوظبي، باشرت العمل بمشروع إعداد المخطط الرئيسي للري لمدينة أبوظبي الذي يهدف بشكل رئيسي إلى الاعتماد الكلي على مياه الصرف الصحي المعالجة في عمليات ري المسطحات الخضراء والزراعات التجميلية وتفادي أي استخدام لمياه الآبار أو المياه المحلاة في ري المسطحات الخضراء.

نطاق المشروع

ويتلخص نطاق أعمال المشروع، الذي يتم تنفيذه خلال 18 شهراً، حول تقدير الاحتياجات المائية المستقبلية الخاصة بمشاريع بلدية مدينة أبوظبي، وذلك وفقاً للمخطط 2030 لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ومتطلبات استدامة والإستراتيجية البيئية 2030 لهيئة البيئة والمخطط الرئيسي لاستخدام مياه الصرف الصحي المعالجة لشركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي واستراتيجية البلدية الرامية لتخفيض تكلفة التشغيل والصيانة وتماشياً مع المخطط الرئيسي للمساحات الخضراء، وإيجاد طرق ري بديلة لإيجاد السيناريو الأمثل لتشغيل الشبكة القائمة، وذلك باستخدام واحد من أحدث برامج النمذجة الهيدروليكية العالمية، كما ويشمل بناء الخريطة المكانية والزمنية لاحتياجات مياه الري المستقبلية، بالإضافة إلى إعداد الخطة الفنية والمالية لمشاريع التطوير والجدولة الزمنية لهذه الخطة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا