• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الحيوانات الأليفة تزيد ثقة طفل التوحد بنفسه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

القاهرة (الاتحاد)

أظهرت دراسة جديدة أن الحيوانات الأليفة خاصة القطط والكلاب تلعب دوراً هاماً في حياة أصحابها الاجتماعية، حيث تحفز التواصل ما بين الناس لاسيما الأطفال، فيما يتعلق بالمهارات السلوكية لذوي التوحد، شريطة مراعاة الجوانب الصحية وحقنها بالتطعيمات اللازمة للوقاية من الأمراض المعدية.

وكان جريتشن كارليسل الباحث الزميل في مركز أبحاث التفاعل بين الإنسان والحيوان بكلية الطب البيطري في جامعة ميزوري-كولومبيا بولاية ميزوري الأميركية، قد اكتشف مؤخراً أن أطفال التوحد، الذين يعيشون بصحبة أي نوع من الحيوانات الأليفة يملكون مهارات اجتماعية أقوى من غيرهم.

ووفقاً لما ذكره الموقع الإلكتروني ScienceDaily، يقول كارليسل: كشفت البيانات أن الأطفال الذين لديهم حيوان أليف من أي نوع يميلون لممارسة سلوكيات ملموسة مثل القدرة على التعريف بأنفسهم واستقاء المعلومات والرد على أسئلة الآخرين، وهي سلوكيات يصعب على الأطفال المتوحدين القيام بها، بينما تثبت الدراسة أن الذين لديهم حيوان أليف يظهرون ثقة أكبر بأنفسهم تمكنهم من ممارستها.

استجابة الطفل

ويلقب الباحث الحيوانات الأليفة بـ «الملينات الاجتماعية» - ويقصد التشبيه - حيث يلاحظ أن مع وجود كلب مثلا مع طفل متوحد يبدأ الآخرين بالحديث عنه فيستجيب الطفل لحديثهم، رغم أنه في العادة لا يتجاوب مع أي تفاعل اجتماعي، وبالتأكيد كلما كان الكلب والطفل أصغر في السن تكون العلاقة بينهما أقوى مع مرور الوقت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا