• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

وقعتها «بوينج» و«سيكيور تيك» على هامش «آيدكس»

اتفاقية لتعزيز الأمن الإلكتروني في مؤسسات الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 فبراير 2013

يوسف البستنجي (أبوظبي) - وقعت شركة “سيكيور تيك” الإماراتية أمس، اتفاقية مع شركة “بوينج” لتوفير مجموعة من الحلول التي تهدف إلى حماية البيانات الحساسة والبنية التحتية الوطنية للعديد من الشركات والمؤسسات في الدولة والمنطقة.

وتتضمن الاتفاقية وضع استراتيجية مشتركة من شأنها تطوير معايير الأمن الإلكتروني للشركات من مختلف القطاعات التجارية والحكومية والدفاعية بدولة الإمارات، ثم تطويرها بالاعتماد على الخبرات التي تتمتع بها كل من الشركتين، وستوفر “بوينج” بموجبها، أدوات متطورة لتحليل البيانات، وأمن الشبكات وإمكانات محاكاة الأمن الإلكتروني في السوق الإماراتية من خلال شركة “سيكيور تيك”.

وقال عبدالله النعيمي الرئيس التنفيذي لشركة “سيكيور تيك” في تصريح لـ “الاتحاد”، إن الاتفاقية تمنح “سيكيور تيك” قدرة كبيرة على المنافسة في السوق المحلية وأسواق دول الخليج، حيث ستكون الشركة الوكيل لمنتجات “بوينج” في هذا المجال في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي كافة.

وأوضح النعيمي أن سوق حماية البيانات ينمو بوتيرة سريعة جداً في المنطقة تتراوح نسبتها بين 30% إلى 40% سنوياً، وبين أن حجم هذا السوق بلغ نحو من 500 إلى 600 مليون درهم في دولة الإمارات خلال عام 2012، ويتوقع أن يرتفع إلى ما بين800 مليون درهم ومليار درهم خلال العام الجاري.

وقال: “من المتوقع أن يبلغ سوق حماية البيانات وأمن المعلومات نحو 50 مليار دولار عام 2015 في دول المنطقة عامة، وإن التوقعات تشير إلى أن السوق السعودية ستكون الأكبر في المنطقة في هذا القطاع، فيما ستأتي السوق الإماراتية في المرتبة الثانية، ويعود ذلك لكون الشركات والمؤسسات والجهات الحكومية والخاصة، بدأت منذ سنوات الاهتمام بهذا الجانب في الدولة؛ ولذا فإن الإنفاق على البنية التحتية لقطاع أمن المعلومات وحماية البيانات في الدولة سيكون أقل من السوق السعودية”.

وأضاف النعيمي، أن قيمة البنية التحتية اللازمة لأنظمة حماية البيانات تعادل نحو 25% من إجمالي الإنفاق على قطاع تقنية المعلومات عموماً، وتوقع أن تشهد السوق الإماراتية طرح مجموعة من العقود والمناقصات الكبيرة لبعض الشركات الكبرى دولة الإمارات حلال العام الحالي. وأوضح النعيمي، أنه، على مستوى العالم، توجد نحو 15 شركة كبرى تقدم حلولاً لحماية البيانات ولأمن المعلومات، وهو أمر أصبح ضرورياً جداً؛ لأنه يجنب الشركات والجهات المعنية الكثير من التكلفة والخسائر بسبب الجرائم الإلكترونية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا