• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

أولى مبارياته الودية بمعسكر دبي

«الأولمبي» المصري يلتقي رومانيا بملعب النصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2012

علي معالي (دبي) - يلتقي في الثامنة مساء اليوم منتخب مصر الأولمبي مع نظيره الروماني، في تجربة ودية بنادي النصر في دبي، في إطار معسكر المنتخب المصري استعداداً للمشاركة في دورة الألعاب الاولمبية المقبلة “لندن 2012”، وسوف يخوض المنتخب المصري، خلال معسكره الذي يستمر حتى الأحد المقبل، مباراة ودية أخرى أمام منتخب أوزبكستان يوم الجمعة المقبل على ملعب نادي النصر أيضاً.

وأكد هاني رمزي المدير الفني للمنتخب المصري أن الجيل الحالي من اللاعبين قادر على صناعة تاريخ جديد للكرة المصرية على المستوى الأولمبي، وقال: نمتلك عناصر متميزة للغاية، ومنذ عام 2007 وهذه المجموعة متجانسة مع بعضها بعضاً، وانضم إليهم جيل من لاعبي 2010، الذين شاركوا في كأس العالم في كولومبيا، وهذا التواصل بين أجيال مختلفة من المنتخبات سيكون له ثماره الفعالة والإيجابية خلال السنوات المقبلة، على اعتبار أنه آن الأوان لتجديد الدماء، كون الهدف الكبير للكرة المصرية حالياً كأس العالم، وكذلك الظهور المتميز في الأولمبياد المقبلة في لندن، حيث يتجاوز طموحنا ليس مجرد التمثيل المشرف إلى الوجود بين الأربعة الكبار على مستوى العالم، وهو حلم وحق مشروع.

تابع: هناك تواصل وتنسيق كبير مع برادلي المدير الفني للمنتخب الأول، وهو يشعر بأن المنتخب الأول به لاعبون تقدموا في السن، وتأتي متابعته للمنتخب الأولمبي لأجل تجديد دماء المنتخب الأول، فقد قام بضم أحمد الشناوي حارس المرمى وأحمد حجازي لمباراة المنتخب أمام البرازيل، والتي جرت في قطر، ويوجد معه حالياً 4 لاعبين، ولغة التفاهم والتنسيق موجودة بشكل جيد، ويساهم في تطوير اللعبة، خاصة أن برادلي لديه طموحات كبيرة ومنظم في عمله، ويملك الحماس والرغبة في صناعة تاريخ جديد له وللمنتخب المصري أيضاً.

وعن خوض الأولمبي المصري لمباراتي رومانيا وأوزبكستان قال رمزي: في الفترة الحالية تمر الكرة المصرية بظروف صعبة للغاية، وكنا نتمنى إقامة مباريات بين جماهيرنا لكن الوضع الحالي صعب للغاية، وبرنامج الإعداد للأولمبياد يختلف كثيراً عن التصفيات، وكنا في السابق نسعى للاحتكاك مع مدارس أفريقية لكن الوضع حالياً بعد التأهل أصبح مختلفاً، حيث نبحث عن مدارس متنوعة ما بين أوروبا وآسيا وأميركا اللاتينية، وعندما نلتقي مع أوزبكستان فإننا نعلم أنه فريق قوي على مستوى آسيا، وهو متصدر لمجموعته الحالية في التصفيات المؤهلة، ورومانيا تمثل الكرة الأوروبية الجيدة، ونحتاج إلى مثل هذه المباريات لاكتساب المزيد من الخبرة.

أضاف: عقب مباراتي معسكر الإمارات سيخوض المنتخب مباراة أمام إسبانيا، والتي نعتبرها تجربة أقوى، نظراً لتألق الكرة الإسبانية بشكل عام، وتميز هذا المنتخب أيضاً، وما يهمنا في هذه الفترة هو تجهيز اللاعبين بشكل بدني جيد، نظراً لتوقف لاعبينا عن المباريات منذ الأحداث الأخيرة لمباراة المصري والأهلي.

وتابع: ليس بالضرورة أن يتم ضم لاعبين كبار فوق 23 سنة للمنتخب الأولمبي ولكن حسب متطلبات الفريق يمكن ذلك، وهو ما لم نقرره حالياً، لأنني أعتبر هذه المجموعة من اللاعبين لديها خبرات دولية جيدة.

وقال: وجهة نظري في عدم ضم عناصر من اللاعبين الكبار بشكل رسمي حالياً وتعود إلى قناعتي بأنه لا يجوز أن يشارك لاعبون منذ سنتين، مروا بمراحل صعبة جداً، وعندما يأتي دورهم في المنطقة “المضيئة” والتوقيت الذي يتألق تكون مكافأته الابتعاد عن المنتخب على حساب نجم، وأضاف: لن يكون اختياري في هذه الحال للنجوم بقدر إفادة الفريق وعلاج قصور معين في مركز نحتاجه في الملعب.

أضاف: نسعى لعمل نتائج وترتيب لم يحدث في تاريخ مصر الأولمبي، وذلك بعد الغياب عن الأولمبياد منذ 20 عاماً سابقة، وهدفنا الوصول إلى الأدوار النهائية، وهو أمر وارد، نظراً للمستويات المتقاربة على مستوى العالم، ونحن نمتلك جيلاً جيداً من اللاعبين قادراً على صناعة تاريخ أولمبي جديد.

وكانت اللجنة المنظمة لمعسكر المنتخب المصري قد خصصت جزءاً من ريع هاتين المباراتين لصالح ضحايا مباراة المصري والأهلي بمسابقة الدوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا