• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

مجلس الإدارة يناقش تشكيلات الاتحادات الرياضية

«الهيئة» تنتقل إلى مقرها الجديد اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - يعقد مجلس إدارة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة اجتماعاً مساء اليوم برئاسة معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، لمناقشة البنود كافة المدرجة على جدول الأعمال والذي يتصدره استعراض مذكرة الأمانة العامة رقم "1" لسنة 2012 بشأن تشكيل مجالس إدارات الاتحادات الرياضية للدورة الأولمبية الجديدة 2012 - 2016.

ويناقش المجلس أيضاً، في اجتماعه، مذكرة الأمانة العامة الخاصة بالاتحادات التي تضم في أنشطتها أكثر من ثلاثة ألعاب رياضية مختلفة وإقرار مساواتها باتحادات الألعاب الجماعية من حيث العدد المسموح به في تشكيل مجلس إدارتها.

كما يتضمن جدول الأعمال تشكيل مجلس إداراتي جمعيتي الجمباز والقوس والسهم اللذين تمت إضافتهما لمنظومة المؤسسات الرياضية المنضوية تحت لواء "الهيئة" اعتباراً من الدورة الأولمبية الجديدة التي تبدأ أعمالها العام الجاري وحتى عام 2016.

ويعقد الاجتماع في السادسة مساء اليوم في فندق البستان روتانا بدبي، ويعقبه مؤتمر صحفي للإعلان عن القرارات.

من ناحية أخرى، تواصل "الهيئة" عملها الإداري والفني بمقرها الجديد بعد الانتهاء من مراحل التشييد والتأثيث كافة وتهيئة المكاتب لاستقبال الموظفين والموظفات وفق أحدث معايير الجودة الإدارية.

وزار معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة المبنى الجديد أمس وبرفقته إبراهيم عبدالملك الأمين العام لـ"الهيئة" للاطمئنان على إعداد المبنى واستقبال العاملين اليوم، وتفقد طوابق المبنى الجديد ومكاتبه كافة، وأعرب عن ارتياحه لما شاهده من أثاث وترتيب وتوزيع للإدارات والأقسام، واطمأن على ساحة استقبال المراجعين وكيفية توجههم وآلية إنجاز معاملاتهم واستراتيجية عمل "الهيئة".

وأعرب إبراهيم عبدالملك عن سعادته بتحول "الهيئة" إلى المبنى الجديد، مشيراً إلى أنه قد تم تشييده بأسلوب حديث استند إلى أرقى وأحدث ما وصل إليه فن العمارة، ويساير ما تشهده الدولة من تقدم ورقي وازدهار، وأشار إلى أن "الهيئة" أصبحت الآن تمتلك مبنى حديثاً للمرة الأولى في تاريخها، وقال: "هذا المبنى سيكون علامة تاريخية فارقة في عمر الحركة الرياضية بالدولة؛ لأنه يلبي تطلعاتنا ورؤانا تجاه مستقبل العمل الرياضي والشبابي، ويعزز خططنا الاستراتيجية التي وضعناها لنواجه التحديات كافة عملاً بمبادئ التطور والرقي التي ننشدها".

وأوضح عبدالملك محمد أن المبنى الجديد تم إنشاؤه على مساحة 113 ألف قدم مربعة وبكلفة إجمالية 96 مليون درهم، وقال: "لقد تم إعداد المبنى وفق أحدث وارقي التصاميم المعمارية من أربعة طوابق تضم صالات متعددة الأغراض ومتحفاً رياضياً ومركزاً متطوراً لخدمة العملاء ومسرحاً مجهزاً بأحدث أجهزة الإضاءة والصوت يسع 280 مقعداً ومواقف للسيارات أسفل المبنى تضم 118 موقفاً.

واختتم بتأكيد أن المبنى بما عليه من مستوى سينعكس بالإيجاب على الخدمات المقدمة للمتعاملين ويسهم في رفع كفاءة العمل وزيادة إنتاجية الموظفين بـ"الهيئة" تمشياً مع الخطط والبرامج الاستراتيجية التي ستواجه بها "الهيئة" تحديات المرحلة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا