• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

3 آراء وقضية

أين مبدأ تكافؤ الفرص في توقيت مباريات «المنطقة الحرجة» ؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 مايو 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

تساؤلات عدة أطلت برأسها عقب نهاية «الجولة 25 لدوري الخليج العربي، حول غياب مبدأ تكافؤ الفرص بين فرق ذيل الترتيب التي تسعى لإنقاذ فرصتها للبقاء مع الكبار، وذلك بالنظر إلى عدم توحيد التوقيت المقرر لمباريات الفرق المهددة بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، أو التي يمكن أن تكون عملياً في دائرة الصراع على البقاء مثل دبا الفجيرة، إذ لم تخض الأندية المهددة، المباريات في توقيت موحد، مثل لقاء الشارقة وضيفه الوحدة الذي أقيم، بعد 24 ساعة من مباراتي الفجيرة والإمارات مع العين والجزيرة، وهو الأمر الذي تسبب في ردود فعل مختلفة، حول عدم الاهتمام بهذه التفاصيل التي تمثل دافعاً إيجابياً وسلبياً في الوقت نفسه لفرق ذيل الترتيب، خصوصاً في ظل المنافسة القوية على حصد النقاط، في رحلة الأمتار الأخيرة من الدوري، لتحسين المراكز، قبل إسدال الستار على المسابقة التي شهدت محطات مهمة على صعيد القمة والقاع، قبل أن يحسم الأهلي اللقب لمصلحته، بينما تترقب الفرق المهددة بطولة خاصة في الجولة الأخيرة من الدوري التي تقام في توقيت واحد.

طرحنا هذه القضية للإحاطة بكل الجوانب التي يمكن أن تفسر علامة الاستفهام التي تصدرت المجالس الرياضية، حول تحقيق مبدأ التكافؤ الرياضي، وغيابه في الوقت نفسه عن الجولة قبل الأخيرة، وذلك لوضع النقاط على الحروف.

راشد عبدالرحمن:

الصراع من أجل النجاة يتطلب المساواة

دبي (الاتحاد) ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا