• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

احتجاجات واسعة تتحدى القمع.. وإضرابات عمالية لتأخر الرواتب

عناصر في ميليشيات «الباسيج» الإيرانية تنضم للانتفاضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 يناير 2018

ستاركريم، وكالات (عواصم)

انطلق اليوم الـ11 للانتفاضة الإيرانية أمس، باحتجاجات عمالية حيث أضرب عمال شركتي «هبكو» بأراك في محافظة مركزي، وشركة قصب السكر بمدينة التلال السبعة (هفت تبة) شمال إقليم الأهواز، احتجاجا على رواتبهم المتأخرة وعدم تحسين ظروف عملهم وإخراج الكثير منهم وعدم رفع الأجور. وفيما تواصلت التظاهرات المسائية المناهضة للنظام الإيراني والمرشد علي خامنئي والحكومة، في عدد من المحافظات، عرض موقع «المجلس الوطني للمقاومة» الإيرانية على حسابه في موقع «يوتيوب» تسجيلات لعناصر في ميليشيات «الباسيج» الشرسة التابعة لما يسمى «الحرس الثوري» وهم يحرقون هوياتهم العسكرية، معلنين انشقاقهم عن النظام وانحيازهم للتظاهرات التي تجتاح البلاد.

وبث الناشطون احتجاجات عمالية في شركة «هبكو» في أراك بمحافظة مركزي، وعمال شركة قصب السكر بمدينة التلال السبعة شمال إقليم الأهواز، الذين أضربوا عن العمل احتجاجاً على تأخر رواتبهم وعدم تحسين ظروف عملهم ورفد الكثير منهم وعدم رفع الأجور.

كما بث ناشطون صوراً عن إضراب عمال شركة «خليج» للنقل في مدينة اسلامشهر التابعة لمحافظة طهران، وهي ثاني أكبر مدينة بالمحافظة بعد العاصمة، والذين تجمعوا أمام مبنى الشركة احتجاجاً على عدم تحسين ظروف عملهم الصعبة وتأخر رواتبهم. وأفاد موقع العمال الإيرانيين «إيران كراجار» الإخباري المستقل بأن عمال مصانع قصب السكر بدأوا منذ صباح أمس، إضراباً عاماً احتجاجاً على عدم تنفيذ مسؤولي الشركة لوعودهم بدفع الأجور المتأخرة.

ووفقاً للتقرير، فقد احتشد العمال في ساحة كبيرة من المصنع وأغلقوا هذا الجزء من مدخل المصنع، كما منعوا الشاحنات من دخول الشركة ونقل شحنات قصب السكر.

وكان عمال قصب السكر قد نظموا في وقت سابق وقفات احتجاجية عدة، وقامت الشرطة وقوات الأمن بقمعها، أما عمال مصنع «هبكو» لأدوات الحفر والنقل، فهم مستمرون بالإضراب منذ 12 يوماً. ... المزيد