• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعثة النصر إلى أوزبكستان بطائرة خاصة

«العميد» يغادر حاملاً طموح الحسم أمام لوكوموتيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 مايو 2016

مراد المصري (دبي)

تتوجه بعثة فريق النصر، ظهر اليوم إلى العاصمة الأوزبكية طشقند على متن رحلة خاصة من أجل مواجهة لوكوموتيف الأوزبكي يوم بعد غد في المباراة السادسة والأخيرة للدور الأول لدوري أبطال آسيا، والتي ستكون حاسمة أمام «العميد» من أجل حسم بطاقة العبور إلى الدور الثاني للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته في المسابقة القارية.

ويترأس بعثة النصر العميد عبد الله بن طوق، إضافة إلى الجهاز الإداري برئاسة خالد عبيد مدير الفريق، والجهاز الفني بقيادة إيفان يوفانوفيتش والجهاز الطبي بقيادة الدكتور مسيمو مانارا.

كما اختار الجهاز الفني 23 لاعباً للسفر من أجل خوض اللقاء المصيري وهم: مبارك سعيد، سالم صالح، خالد جلال، طارق أحمد، محمود خميس، نيلمار، كيمبو إيكوكو، لويس خمينيز، بيترويبا، أحمد شمبيه، عامر مبارك، جاسم يعقوب، أحمد إبراهيم، مسعود سليمان، أحمد خميس، عصام ضاحي، عبد الله إسماعيل، إبراهيم عيسى، خليفة مبارك، حسين عباس، إبراهيم عباس، راشد محمد، ناصر علي.

وجاء اختيار الـ23، بهدف حشد كافة القوى اللازمة من أجل العودة بنقطة التعادل على الأقل أو تحقيق الفوز وتصدر الترتيب، حيث سيلعب النصر المباراة بثلاث خيارات، وهي الفوز وتصدر الترتيب والتأهل، التعادل بما يعني التأهل بالمركز الثاني، أو في حال حصلت الخسارة، فإنه سينتظر تعثر اتحاد جدة السعودي أمام سباهان الإيراني، سواء بالتعادل أو الخسارة من أجل أن يضمن «الأزرق» الصعود للدور التالي، حيث يمتلك لوكوموتيف 9 نقاط مقابل 8 للنصر، ويأتي الاتحاد ثالثا برصيد 6 نقاط، ثم سباهان الذي بات خارج الحسابات برصيد 3 نقاط.

وأكد عبدالله بن طوق، رئيس البعثة والمشرف العام على الفريق الأول، أن التحضيرات سارت على نسق إيجابي خلال الأيام الماضية التي حاول فيها الفريق الخروج من أجواء المنافسات المحلية، وتحويل تركيزه بالكامل لهذه المباراة المصيرية الهامة، والتي يسعى من خلالها تشريف الكرة الإماراتية عموما في هذا المحفل القاري، والتأكيد على تطور مستوياتها من خلال صعود أكبر عدد ممكن من فرقها للدور الثاني وإكمال المشوار في الأدوار الإقصائية، حيث كان الصعود للدور الثاني من الأهداف التي حددتها الإدارة منذ مطلع الموسم الحالي.

وأوضح ابن طوق، أن لوكوموتيف من أقوى الفرق في أوزبكستان والساحة الآسيوية حالياً، حيث يتصدر ترتيب المسابقة المحلية وحقق فوزاً كبيراً في الدوري قبل أيام برباعية نظيفة، فيما لم يعرف الخسارة قارياً، وهو ما يجعل النصر مطالب بتقديم أفضل أداء والتعامل مع الظروف المحيطة بالمباراة، خصوصاً أن المواجهة تقام في طشقند بحضور جماهير أوزبكستان، بما يفرض على اللاعبين استخدام خبرتهم من أجل العودة بنتيجة إيجابية تسعد الجماهير التي تقف معهم دائما.

وحرص لاعبو النصر عقب مباراة الشعب على التأكيد على نسيان نتيجة التعادل، وتحويل اهتمامهم نحو مباراة لوكوموتيف، وقال جاسم يعقوب اللاعب الصاعد في الفريق: «تركيزنا بالكامل على الفترة المقبلة، وتحديدا مباراة لوكوموتيف، حاولنا أن نخرج بنتيجة إيجابية أمام الشعب لكن لم نوفق في ذلك، بشكل عام الفريق يواصل تقديم أداء متوازن في المباريات الماضية ويجب أن نستغل هذا الأمر لمصلحتنا من أجل عكس أداء قوي في أوزبكستان».

من جانبه، طمأن الحارس عبدالله إسماعيل، جماهير النصر بقدرة الفريق على إكمال المشوار الآسيوي واللعب بشكل قوي في المباراة المصيرية، وقال: «افتقدنا في مباراة الشعب العديد من العناصر الرئيسية، لكنها ستكون حاضرة في المباراة الآسيوية، وكلنا ثقة أن نقدم أفضل أداء ممكن للخروج بنتيجة تمنحنا التأهل للدور الثاني».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا