• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سفارة الدولة تقدم التسهيلات كافة

الاتحاد يدعو جماهير الإمارات للزحف خلف «الأولمبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يناير 2016

الدوحة (الاتحاد)

وجه اتحاد الكرة الدعوة لجماهير وعشاق الكرة الإماراتية، سواء في الإمارات أو بين الجالية الإماراتية التي توجد في الدوحة حالياً، لحضور مباراة منتخبنا الوطني الأولمبي في افتتاح مشواره بنهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة، بالعاصمة القطرية، عندما يواجه نظيره الأسترالي على ملعب حمد الكبير بنادي العربي.

وشدد الاتحاد على أن التسهيلات سوف يتم توفيرها على الجماهير، المتوقع أن تلبي نداء الواجب الوطني، وتدعم اللاعبين والمنتخب في مدرجات البطولة، حتى يتكرر إنجاز 2012، وينجح «الأبيض» في بلوغ أولمبياد ريو دي جانيرو منتصف العام الجاري، حيث يتأهل أول 3 منتخبات مباشرة، بينما يلعب الرابع مع نظيره في كأس أفريقيا.

من جانبه، أكد محمد عبد العزيز، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس لجنة المسابقات، أن جماهير الإمارات الوفية ليست في حاجة لمن يذكرها بأهمية دورها في رفع معنويات اللاعبين، وأشار إلى أن «الأبيض» يحتاج جماهيره، لذلك وجه الاتحاد نداءً عاجلاً للجماهير يدعوها للحضور إلى الدوحة، وتقديم الدعم المطلوب، كما أن التنسيق مستمر مع سفارة الدولة، للتسهيل على من يلبي النداء ويحضر إلى أرض الملعب.

وعن المباراة الأولى لمنتخبنا، قال: المؤشرات كلها إيجابية، وتؤكد جاهزية «الأبيض»، ومنتخبنا يملك عناصر جيدة، كما أن لدينا خبرة كبيرة في البطولة، حيث سبق أن تأهلنا للنهائيات، ونحن أصحاب حق في أن نطمع للتأهل للأولمبياد مرة ثانية، وأتمنى أن تخدمنا الظروف بشكل أفضل أمام أستراليا مساء اليوم، وأن نكون جاهزين، فنياً ونفسياً وبدنياً.

وفيما يتعلق بالمقارنة مع المنتخب الأولمبي السابق الذي ضم نجوماً من جيل خليل ومبخوت وعموري، قال: هذا الفريق كله نجوم، ويمتازون بأنهم يلعبون كرة قدم جماعية، ولا يقلون نجومية عن الجيل السابق، ونأمل أن يوفق المنتخب في تحقيق نتائج إيجابية، ونتمنى أن تساعدنا كل الظروف في لقاء الافتتاح الذي يعد أهم خطوة بالنسبة لمنتخبنا الوطني، كما أن فريقنا لا يجب أن يخشى أي منافس مهما كان اسمه، وعلينا الآن التركيز على المباراة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا