• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

عملية أمنية واسعة في الرمادي لملاحقة فلول التنظيم الإرهابي

ضبط 34 «داعشياً» وانتشال 36 جثة في الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مارس 2018

سرمد الطويل، باسل الخطيب، وكالات (بغداد، أربيل)

اعتقلت قوات الأمن العراقية 34 عنصراً من تنظيم «داعش»، وضبطت مقرين سريين في حي التنك غرب الموصل، فيما انتشلت فرق الدفاع المدني 36 جثة جديدة تعود لضحايا التنظيم الإرهابي في منطقة الميدان بالموصل القديمة، كما نفذت شرطة الرمادي عملية أمنية واسعة في مناطق متفرقة من المحافظة.

وقال قائد شرطة نينوى العميد الركن حمد النامس، أمس: «إن القوات الأمنية المحلية اعتقلت 34 من عناصر تنظيم داعش الإرهابي، إثر ورود معلومات استخباراتية، أفاد بها سكان منطقة التنك، حيث تم تطويق الحي على الفور ومداهمة المنطقة واعتقالهم، بعد تدقيق أسمائهم بالكامل، والتحقق من تورطهم مع تنظيم داعش». وأضاف أن «القوات الأمنية اقتادت الدواعش إلى مقر قيادة عمليات نينوى للتحقيق معهم». وفي الشأن ذاته عثرت القوات الأمنية المذكورة على مقرين سريين لداعش، في منطقة التنك أيضاً، وبداخلهما أسلحة وعتاد تم مصادرتها وتسليمها إلى مقر القيادة.

إلى ذلك، أفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار، أمس، بأن شرطة المحافظة نفذت عملية أمنية واسعة في مناطق متفرقة من الرمادي. وقال المصدر بحسب «السومرية نيوز»: «إن شرطة محافظة الأنبار نفذت الجمعة، عملية أمنية واسعة في مناطق الجمعية والبوعلوان والخمسة كيلو ومناطق أخرى من مدينة الرمادي، مركز المحافظة».

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن «العملية تهدف إلى متابعة بعض الأهداف، وإلقاء القبض على عدد من المطلوبين في تلك المناطق». يذكر أن شرطة الأنبار تنفذ بين الحين والآخر عمليات أمنية لإلقاء القبض على المشتبه فيهم وضرب الخلايا النائمة لعناصر تنظيم «داعش» في مناطق المحافظة. وفي السياق، قتل 6 عناصر من «داعش» غربي قضاء الحويجة. وقال النقيب أحمد الجبوري من شرطة القضاء: «إن قوة من الشرطة الاتحادية توجهت أمس الأول إلى قرية أسرود بناحية الزاب، وقتلت 6 من عناصر داعش كانوا يختبئون في نفق بأحد الأودية القريبة من نهر الزاب». وأضاف: «رصدت تحركات العناصر الـ6 بواسطة طائرات الاستطلاع المسيرة والكاميرات الحرارية، وهوجم النفق قبيل غروب الشمس لتصفيتهم وتفجير النفق بعد السيطرة على ما كان بحوزتهم من أسلحة وتجهيزات».

في غضون ذلك، كشف مسؤول الدفاع المدني في الموصل النقيب أزهر ناصر، أمس، عن انتشال 36 جثة جديدة، تعود لضحايا تنظيم «داعش» في منطقة الميدان بالموصل القديمة. وقال ناصر: «إن فرق الدفاع المدني تمكنت من انتشال 36 جثة جديدة من تحت الأنقاض معظمها لنساء، فضلاً عن 6 أطفال من ضحايا داعش الذين قتلوا خلال عمليات تحرير الموصل القديمة منتصف العام الماضي». وأضاف ناصر أن «فرق الدفاع المدني تمكنت من انتشال الجثث بالكامل بالتعاون مع القوات الأمنية في المنطقة خلال عملية رفع الأنقاض، وتم تسليم الجثث للطب العدلي بالموصل ليتم التعرف على ذويهم من خلال بطاقاتهم الشخصية». وكان الآلاف من المدنيين قد سقطوا ضحايا خلال تحرير الموصل القديمة الواقعة في الساحل الأيمن من مدينة الموصل خلال القصف العشوائي للقوات العراقية، خلال تقدمها لتحرير الموصل القديمة. وأفادت إحصائية أخيرة بانتشال أكثر من 4 آلاف جثة تعود لمدنيين سقطوا خلال التحرير، حسب مسؤول في الدفاع المدني في الموصل.

وفي العاصمة بغداد، أصيب ثلاثة مواطنين بانفجار عبوة ناسفة غرب بغداد. وقال مصدر أمني: «إن عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من سوق شعبي في‏‭ ‬منطقة ‬الرضوانية ‬غرب ‬بغداد ‬انفجرت، ‬ما ‬أسفر ‬عن ‬إصابة ‬ثلاثة ‬أشخاص، بينهم‭ ‬امرأة، ‬وإلحاق ‬أضرار ‬بعدد ‬من ‬المحال ‬التجارية ‬القريبة ‬من ‬الحادث».