• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

فالكاو:

اللاعبون يعيشون في «فقاعة» خلف الحقيقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 فبراير 2013

مدريد (د ب أ) - أعرب لاعب كرة القدم الكولومبي الدولي راداميل فالكاو جارسيا مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني، عن اعتقاده بأن لاعبي كرة القدم يعيشون “في فقاعة” وأنهم يعيشون خلف الحقيقة، كما دافع فالكاو عن الحالة الاجتماعية والاقتصادية الجيدة لبلاده حالياً على النقيض تماماً من الوضع المتأزم في إسبانيا. ونشرت صحيفة “إل موندو” الإسبانية أمس الأول مقابلة مع اللاعب، كان التركيز فيها على حياته الشخصية، وأبدى فالكاو مخاوفه وقلقه من الوضع الذي تمر به إسبانيا حالياً وافتقاد الرياضيين البارزين للوعي الاجتماعي.

واعترف فالكاو «من الواضح أن موقف هذا البلد ليس سهلاً، اللاعب يعيش دائماً في فقاعة لأنه لا يتواصل مع هذه الأزمة ولا يلمسها».

وفي المقابل، دافع فالكاو عن الحالة التي تعيشها كولومبيا منذ سنوات قليلة، مشيراً إلى أن وضعها الاجتماعي والاقتصادي أفضل كثيراً مما هو في إسبانيا، وأعرب فالكاو عن خيبة أمله من أمور كثيرة يشهدها عالم كرة القدم حالياً، وكذلك الأجواء المحيطة بهذا العالم.

وأوضح “كرة القدم أصبحت مجرد تجارة بالنسبة لكثيرين وأصبحت أمراً جوهرياً بشكل متطرف للبعض الآخر”، واعترف فالكاو بأن انتقاله للعب في الدوري الإسباني ساعده على “التطور، وأن يكون لاعباً مهماً “في بقية أنحاء العالم، ولم يستبعد استمراره لفترة طويلة مع أتلتيكو.

وأشار فالكاو إلى أنه انتقل لناد كبير في إسبانيا وإلى اللعب في دوري أقوى وأعظم مما كان فيه سابقاً، حيث لعب في الماضي لريفر بليت الأرجنتيني وبورتو البرتغالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا