• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لإنجاز أهداف استراتيجية التطوير

«صحة دبي» تجري تغييراً جذرياً في الأداء المؤسسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

‬بدأت ‬هيئة ‬الصحة ‬بدبي ‬عمليات ‬التحول ‬الجذري ‬على ‬مستوى ‬الأداء ‬المؤسسي ‬وتنظيم ‬فرق ‬العمل ‬المكلفة ‬إنجاز ‬أعمال ‬التطوير ‬التي ‬تضمنتها ‬استراتيجية (‬2016 ‬/‏ ‬2021)‬، ‬وشكلت ‬الهيئة ‬ما ‬أسمته (‬مجلس ‬الاستراتيجية)‬ ‬الذي ‬يضم ‬في ‬عضويته ‬15 ‬عضواً ‬من ‬المسؤولين ‬والتنفيذيين ‬والمختصين، ‬بجانب ‬مكتب ‬التحول ‬التنظيمي ‬الذي ‬سبق ‬أن ‬أسسته ‬ضمن ‬هيكلتها ‬لمتابعة ‬أعمال ‬تنفيذ ‬خطط ‬التطوير ‬وتقييم ‬مراحل ‬إنجازها.‬ فيما ‬فتحت ‬الهيئة ‬الباب ‬لانضمام ‬أعضاء ‬آخرين ‬لـ (مجلس ‬الاستراتيجية)‬، ‬من ‬مديري ‬المستشفيات ‬والإدارات ‬ذات ‬العلاقة‬.

وكانت الهيئة، وبحضور معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، نظمت، مؤخراً، لقاء موسعاً، ضم مديري القطاعات التنفيذية، ومديري المستشفيات والإدارات المختصة، بجانب عدد من المسؤولين، وأعضاء مجلس الاستراتيجية، حيث أكد الحضور أهمية المرحلة المقبلة، وضرورة تضافر جميع الجهود وحشد الطاقات الإيجابية، لخدمة أهداف التطوير.

واتفق المشاركون على أن استراتيجية التطوير الطموحة (2016/‏ 2021)، تتطلب المزيد من العطاء والتفاني في العمل، وتقديم المصلحة العامة، وأن يكون الجميع على قدر المسؤولية، وقدر مقتضيات المستقبل، وما يفرضه من تحديات، في طريق تحقيق التنافسية العالمية على المستوى الصحي.

وذكروا أن مشروعات التطوير ومجمل المبادرات التي تتبنى الهيئة تنفيذها، تمثل ترجمة حقيقة لتطلعات إمارة دبي ورؤيتها في مجتمع أكثر صحة وسعادة، فيما عبر المشاركون في اللقاء عن اعتزازهم بمنهجية التطوير المستحدثة، وحالة التفاؤل التي تسود القطاع الصحي في دبي، وحزمة الحوافز المعنوية التي يتسم بها مناخ العمل في مختلف قطاعات الهيئة ومنشآتها الطبية.

وكان معالي حميد القطامي، استهل اللقاء بكلمة، قدم في بدايتها أسمى آيات الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لما يحظى به القطاع الصحي في دبي من رعاية سموه الكريمة، كما قدم الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، لدعم سموه اللامحدود لأعمال التطوير التي تشهدها صحة دبي، وإلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي، لمتابعة سموه الحثيثة لكل جهود الهيئة.

وقال معاليه إن هيئة الصحة بدبي تمتلك فرصة الوصول إلى نموذج صحي من الطراز الأول يحتذى به، لا سيما مع ما تحظى به من اهتمام بالغ وأولوية متقدمة في أجندة إمارة دبي، إلى جانب ما تزخر به من كفاءات مخلصة في شتى مواقع العمل، وإمكانات هائلة، في مقدمتها مكانة دبي العالمية، داعياً الحضور إلى استثمار هذه الفرصة، والعمل بروح الفريق الواحد وبما تقتضيه المسؤولية وما يحتم عليه الواجب، من دون الالتفات إلى ما قد يعيق سير أعمال التطوير، كما شدد على أهمية تنظيم الوقت، من أجل الحفاظ على وتيرة العمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض