• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تمويل حفل زفاف جماعي لـ400 شاب في غزة

إشادة بجهود مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية في فلسطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 يناير 2015

علاء المشهراوي (غزة)

علاء المشهراوي (غزة)

أشاد المركز الفلسطيني للتواصل الإنساني (فتا) بجهود مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية الكبيرة وتمويل مشاريع خيرية في فلسطين، مشيراً الي تمويل المؤسسة العرس الجماعي الفلسطيني لـ400 شاب وشابة في قطاع غزة، بالإضافة الى مشروع العقم ومشروع الدعم النفسي لضحايا العدوان من الأطفال.وأكدت د. جليلة دحلان رئيسة مجلس ادارة المركز، في تصريح خاص لـ (الاتحاد)، انتهاء عمل اللجان التحضيرية والتجهيزات للعرس الجماعي الفلسطيني. ويهدف المشروع إلى مساعدة الشباب في قطاع غزة في التغلب على الأوضاع الاقتصادية التي تحول دون تمكنهم من الزواج، وتعزيز استقرار الأسر الفلسطينية.وأوضحت دحلان أن عملية اختيار العرسان الـ 400 من بين 1800 تقدموا للمشروع تمت عبر تحضيرات شفافة وحيادية ومهنية، حيث وجهت مؤسسة (فتا) دعوة للشباب المهتمين في قطاع غزة لتعبئة طلب الاستفادة من المشروع وفق عدد من المعايير والشروط الواجب توافرها في الراغبين للاستفادة من المشروع.وتتمثل الشروط بأن يكون عمر المتقدم من 25 الى 35 سنة ولم يسبق لهما الزواج، وأن يكونوا من ذوي الشهداء أو الأسرى او الجرحى او من اصحاب الإصابات المتوسطة أو الإعاقة او ممن تدمر منزل أسرته تدميراً شاملاً في العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة او من أسرة معدمة ولا يعملون لدى السلطة الفلسطينية.

وشكرت دحلان متطوعي مؤسسة (فتا) الذين بذلوا جهداً عظيماً وكانوا على أعلى درجات المسؤولية والحيادية والالتزام عبر لجان التحضير للعرس الجماعي.

وأوضحت دحلان أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تمول ايضا مشروع العقم ومشروع الدعم النفسي والذي سيخدم قرابة 10 آلاف طفل سيتم عبر شراكات مع جمعيات شبابية ذات اختصاص.واضافت دحلان: ستقوم المؤسسات بعمليات بحث سواء في المدارس أو رياض الأطفال أو المنازل مستعينة بالمرشدين الاجتماعيين والنفسيين في تلك المدارس والرياض.وأعربت دحلان عن صدمتها الشديدة جراء الحالة المزرية التي وصل اليها المواطنون بقطاع غزة جراء العدوان الأخير وآثاره الكارثية.وأكدت دحلان ان العمل الإنساني والإغاثي في قطاع غزة يعاني من التقصير وعلى المنظمات غير الحكومية سواء في قطاع غزة او الضفة الغربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض