• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

السلة واليد والطائرة.. الثلاثة في خطر

أصابع الاتهام تشير إلى المدرب والمدرسة واختفاء الموهبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يناير 2016

علي معالي (دبي)

معاناة الألعاب الجماعية في المراحل السنية سوف تستمر طويلاً، هذه حقيقة تؤكدها الأوضاع الحالية، حيث تعاني أنديتنا الكثير من الإشكاليات التي سيكون لها التأثير البالغ على مستوى هذه الألعاب الثلاثة مستقبلا، ويكفي على سبيل المثال أنه عندما تم تكوين منتخب للناشئين للمشاركة في بطولة كأس العالم تحت 17 سنة بدبي 2014، كانت المشكلة كبيرة في تجميع هذا المنتخب، وظل اتحاد اللعبة يهيئ ويرتب لمنتخب لفترات طويلة، وذلك لعدم وجود الإعداد المناسب في الأندية، كما أن هناك ألعابا أخرى لا توجد بها منتخبات للمراحل السنية أو حتى بطولات تساهم في تكوين وتشكيل مثل هذه المنتخبات للمستقبل.

أكثر من مسؤول في الحلقة الثانية من هذا الملف يوجه أصابع الاتهام إلى عدة نواحٍ، ولكن مع توجيه هذه الاتهامات تبقى الألعاب الجماعية في خطر كبير ويتأكد يوما بعد الآخر أن المواهب غائبة والأحلام ضائعة.

يعترف عبدالله الحمادي عضو مجلس إدارة اتحاد السلة مدير الألعاب الجماعية بنادي الشباب أن المواهب في لعبات السلة واليد والطائرة أصبحت عملة نادرة، مبررا ذلك بالعديد من الأسباب أهمهما حالة الانفصال الكبيرة بين المدارس والأندية.

قال: «كان لدينا أكثر من موهبة في ألعاب مختلفة، لكنهم تركونا وذهبوا إلى كرة القدم، كما تطالبنا بعض عائلات هؤلاء اللاعبين الصغار بتحويلهم إلى كرة القدم وأذكر أن هناك لاعبا اسمه محمد رحمة بدأ معنا في السلة ثم انتقل للكرة،

وقال: «تكوين اللاعبين أساسه يبدأ من المدارس، فنحن ننتقي المواهب من مدارس ديره فقط، ولا يمكن أن نذهب لبر دبي مثلا، بسبب المسافات البعيدة نسبيا عن سيارات النادي، ولابد أن تتعاون المدارس مع الأندية ويكون هناك تفاهم بينهما». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا