• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

واشنطن: نحترم حق الدول في الدفاع عن النفس والقاهرة ترد: لا تهمنا تصريحاتكم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

واشنطن (وام، وكالات)

أكدت الولايات المتحدة احترامها حق الدول في اتخاذ قراراتها بشأن الدفاع عن نفسها وأراضيها. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط «أ ش أ» عن جين ساكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية في بيانها أمس - تعليقاً على الغارات الجوية المصرية ضد مواقع تنظيم «داعش» في ليبيا - أن الولايات المتحدة لا تزال تؤمن بأن أفضل الطرق بالنسبة للوضع في ليبيا هو العملية السياسية التي تقودها منظمة الأمم المتحدة، مشيرة إلى أن هذه العملية تحاول تسوية الخلافات بين مختلف الأطراف والكيانات على الأرض، وأن أي تدخل ليس بالتوجه الصحيح إلا أن ذلك يختلف تماماً عن موقف أي دولة تجاه تهديدات مصالح أمنها القومي، كما هو الحال بالنسبة للتهديدات، التي يمثلها تنظيم «داعش».

ورداً على ذلك قال السفير بدر عبد العاطي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أمس،: «نحن لسنا في حاجة لأن نستأذن أحداً، أو نطلب شيئاً من أحد»، على حد تعبيره.

وتابع حديثه، قائلاً : «ما يهمنا فقط أن مصر تستخدم حقها الشرعي في الدفاع عن نفسها، وعن مواطنيها، وهذا الحق منصوص عليه بشكل واضح وصريح في ميثاق الأمم المتحدة»، وأضاف: «نحن بالتأكيد، وبشكل عام، نؤيد العملية السياسية في ليبيا، لكن هناك أطرافاً تريد أن تفرض رأيها بقوة السلاح، لإضعاف هذه العملية»، متابعاً: «هناك قرار صدر من مجلس الأمن ينص على تطبيق عقوبات على أي طرف يرفض الالتزام ببنود العملية السياسية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا