• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران     

وفد «الوطني الاتحادي» يزور مصابي العمليات الإرهابية من الجيش المصري

الإمارات تعزي مصر بضحايا الإرهاب في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

أحمد شعبان. وام (القاهرة)

زار معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة رئيس المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر، الكاتدرائية المرقسية ونقل تعازي قيادة الإمارات العربية المتحدة إلى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وإلى أسر الشهداء الذين قضوا على يد الإرهاب في ليبيا.

وأكد معاليه استمرار وقوف دولة الإمارات بحزم إلى جانب أشقائها في مصر، وقدم التعازي والمواساة إلى أسر الشهداء داعياً لهم بالصبر والسلوان، منوها بتوجيهات القيادة الإماراتية بوضع كافة الإمكانيات في مساندة مصر.

وخلال اللقاء، قال قداسة البابا تواضروس الثاني: «ما حصل هو خارج النطاق الإنساني ولا يقرّه لا دين ولا إنسان، وأولادنا ذهبوا شهداء وهم ثابتون على قيمهم ومبادئهم. ونحن مدركون محبة الإمارات العربية المتحدة وشيوخها الكرام وشعبها الأبيّ، ومحبة الإمارات دائماً سبّاقة ونشكركم عليها».

من جانب اخر، زار وفد المجلس الوطني الاتحادي أعضاء البرلمان العربي المصابين من أبناء القوات المسلحة المصرية جراء العمليات الإرهابية، التي شهدتها مصر خلال الفترة الماضية، وذلك في المجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادي في العاصمة القاهرة. ترأس الوفد أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي، وضم في عضويته كلا من مصبح بالعجيد الكتبي، وسالم بن محمد بن هويدن، والدكتورة شيخة عيسى العري. وقال الجروان إن الزيارة جاءت لتقديم الدعم المعنوي لهؤلاء الأبطال الذين يدفعون حياتهم ثمنا لدرء المخاطر ليس عن مصر فقط، ولكن عن الأمة العربية بأكملها، وللتعبير عن مساندة مصر في حربها ضد الإرهاب الجبان وأعماله الخسيسة. وأكد في تصريح له عقب الزيارة «أن مصر تمتلك الحق الشرعي في الدفاع عن نفسها لمواجهة هذه الأعمال الإرهابية النكراء».

من جانبه، أكد اللواء طبيب محمود الهلالي مدير المجمع الطبي للقوات المسلحة في المعادي أن زيارة وفد المجلس الوطني الاتحادي لمصابي القوات المسلحة تعد لفتة إنسانية كريمة. موضحا أن المصابين بحاجة لمثل هذه الزيارات لرفع الروح المعنوية وتقديم الدعم المعنوي لهؤلاء المصابين ليس من جانب المسؤولين في مصر فقط، وإنما من الدول العربية كافة.

من ناحيتهم، أعرب المصابون عن شكرهم لزيارة أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، مؤكدين متانة العلاقات المصرية - الإماراتية، مشيرا إلى أن مصر والإمارات يد واحدة في مواجهة الإرهاب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض