• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

محمد بن زايد: علاقات أخوية تمثل نموذجاً للعلاقات الثنائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 مايو 2016

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال زيارته الأخيرة للمغرب أن العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات والمملكة المغربية، هي نموذج للعلاقات الثنائية البناءة بين الدول الشقيقة، وأنها تكتسب دعماً إضافياً من تبني القيادتين رؤية سياسية متَّسقة، تقوم على أهمية تحقيق الأمن والاستقرار والسلام، وتكريس مبادئ التسامح والوسطيَّة والتعايش في العالم أجمع، ونبذ التطرف والتعصب والعنف والإرهاب، مشيراً سموه إلى أن هذه العلاقة المتميزة بين البلدين أرسى أسسها ودعائمها الراسخة المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمغفور له الملك الحسن الثاني، ويحرص على تعزيزها وتطويرها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، والملك محمد السادس ملك المملكة المغربية.

وأعلن سموه وجود قناعة راسخة في دولة الإمارات بأن التشاور وتبادل وجهات النظر مع الأشقاء في المملكة المغربية يمثلان أهمية كبيرة في بلورة الرؤى وتنسيق المواقف المشتركة، بما يتوافق مع روح العمل العربي المشترك وأهدافه ومبادئه، والبحث في الظروف والمتغيرات التي تمر بها المنطقة العربية، ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام، والتحديات الاستراتيجية المتعددة التي تواجه شعوبها وتهدد أمن دولها واستقرارها، وفي مقدّمتها خطر التنظيمات الإرهابية، إضافة إلى التحديات والتهديدات الأخرى التي تواجه الأمن والاستقرار في العديد من الدول العربية، منوهاً سموه بأن هذه التحديات تتطلَّب تعاوناً مكثفاً وجهوداً فاعلة من أجل إيجاد الحلول والصيغ اللازمة للحفاظ على مصالح الشعوب العربية.

وأكد صاحب السمو ولي عهد أبوظبي أن العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين تكتسب دعماً إضافياً من تبني القيادتين رؤية سياسية متَّسقة، تقوم على أهمية تحقيق الأمن والاستقرار والسلام، وتكريس مبادئ التسامح والوسطيَّة والتعايش في العالم أجمع، ونبذ التطرف والتعصب والعنف والإرهاب، باعتبار ذلك أمراً ضرورياً لتحقيق التنمية التي تصبُّ في مصلحة الشعوب، وتعميق التعاون الدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض